العصائب: منحنا الحكومة مهلة لاخراج القوات الاميركية من العراق

هددت حركة «عصائب أهل الحق» أحد فصائل «الحشد الشعبي»، باتخاذ عدّة إجراءات تتضمن «استخدام القوة» ضد القوات الأمريكية، باعتبارها «فرضت تواجدها بالقوة» في العراق، ملمّحة إلى أنها «ستعامل القوات الأمريكية معاملة المحتل في حال فشلت الحكومة في إخراجها».

وقال عضو المكتب السياسي للحركة محمود الربيعي، في تصريح «هناك مهلة تم اعطاؤها للحكومة من أجل تحديد جدول زمني لاخراج القوات الأمريكية من العراق»، مضيفاً أن «الشعب العراقي رفض ذلك التواجد، في حين أن أمريكا ومن معها يسعون لتعزيز نفوذهم وتواجدهم في العراق».
وطبقاً للمصدر، فإن «العصائب» ستعامل القوات الأمريكية «معاملة المحتل عند انتهاء المهلة الممنوحة للحكومة»، مشيراً إلى «استخدام القوة ضد القوات المذكورة وعودة المقاومة لحين اخراج المحتل».
وأعتبر أن العبادي «مسؤول عن تواجد القوات الاجنبية بصورة عامة، وسيحاسب أمام البرلمان والشعب إذا لم يضع جدولاً زمنياً لخروجهم».
اللجنة القانونية في مجلس النواب، أشارت إلى أن «دخول أي قوات أجنبية إلى العراق يحتاج إلى موافقة البرلمان والحكومة أولاً».
وقال عضو اللجنة، النائب سليم شوقي، إن «العراق لا يحتاج إلى قوات أجنبية مقاتلة على الأرض، بكونه يمتلك قوات أمنية اتحادية تكفي لمواجهة أي خطر».
وثمّن «جهود دول التحالف الدولي والولايات المتحدة لوقوفهم مع العراق، وتقديم الدعم والإسناد لقواتنا»، لكنه أكد في الوقت عيّنه إن ذلك «لا يعني موافقتنا على وجود قوات أجنبية على الأرض (…) نرحب بالدعم اللوجستي والتدريب والتجهيز والتسليح، إضافة للدعم الجوي، لكن غير ذلك يعد خرقا للسيادة العراقية».

مقالات ذات صله