العراق يسعى الى اجتياز عقبة مالي في ثمن نهائي مونديال الناشئين

محمد خليل

يواجه منتخب الناشئين، اليوم الثلاثاء، نظيره المالي في مدينة غوا بمواجهة صعبة ضمن دور الـ16 من بطولة مونديال الناشئين المقامة منافساتها في الهند.

منتخب ليوث الرافدين تأهل الى دور الستة عشر كثاني للمجموعة السادسة، بعد تعادله مع المكسيك بهدف لمثله، وتغلبه على تشيلي بثلاثية نظيفة، وخسارته امام إنكلترا بأربعة اهداف دون رد.

وسيفتقد العراق لخدمات هدافه محمد داود، الذي تلقى البطاقة الصفراء الثانية امام إنكلترا، وبالتالي سيغيب عن مواجهة مالي في ثمن نهائي المونديال.

وبعد ان خسر منتخبنا للناشئين برباعية امام الانكليز ، نتيجة ارهاق وظروف مباراة المت بالفريق، طالب رئيس الوفد، مالح مهدي وكذلك يحيى كريم عضو اتحاد الكرة والمدرب، قحطان جثير، اللاعبين بنسيان مباراة انكلترا وعدم التأثر النفسي فيها ، والاعداد والتهيؤ، لمحو اثار الخسارة ومحاولة عدها من الماضي والظهور بمظهر جديد مشرف يليق بقدرات اللاعبين الحقيقية ، التي تمتلك الكثير مما لم يظهر امام انكلترا ، وان يستعدوا بالشكل الامثل لتجاوز الاخطاء ، التي حدثت في المباراة والانهيار ،الذي شوهد بدفاعاتنا والعمل الجاد على تشخيص الاخطاء وتصحيحها والافادة من دروسها، فضلا عن تحليل ودراسة نقاط قوة وضعف المنتخب المالي، الذي سنقابله في دور الـ16 في واحدة من اهم المباريات القوية التي افرزتها نتائج مباريات المرحلة الاولى ، التي تمخضت عن مواجهات اخرى حاسمة لا تقبل القسمة ، اذ الخاسر يغادر البطولة والفائز يتأهل الى دور الثمانية.

وبدوره، أعرب مدرب منتخب الناشئين قحطان جثير، عن ثقته بقدرة لاعبيه على تخطي عقبة مالي والعبور الى الدور ربع النهائي في مونديال الناشئين.

وقال جثير لـ(الجورنال)، إن “الكادر التدريبي درس الأخطاء التي تعرض لها الفريق في المباراة السابقة امام إنكلترا في الجولة الثالثة من دور المجموعات وعملنا على معالجتها قبل مواجهة مالي يوم غد الثلاثاء”.

وأوضح بالقول: “اثق بقدرة اللاعبين على تجاوز عقبة مالي وخطف بطاقة التأهل الى الدور ربع النهائي من المسابقة”، مبيناً أن “المنتخب بمن حضر وسنحاول تعويض غياب المهاجم محمد داود بالرغم من صعوبة الامر”.

وفيما يخص اشراك قائد الفريق ومتوسط الميدان سيف خالد، أوضح جثير أن “خالد لم يصل الى الجاهزية المطلوبة في المباريات السابقة، وسنحاول الزج به في المباراة المقبلة”.

وتمكن منتخب مالي من بلوغ الدور ثمن النهائي، بعدما حل وصيفاً في المجموعة الثانية، حيث حصد 6 نقاط من فوزين على نيوزلندا وتركيا وخسارة امام بارغواي.

ويعول منتخب مالي على هدافه لاسانا نداي، الذي سجل ثلاثة اهداف في دوري المجموعات، وكذلك دجيموسى تراوري، متوسط الميدان المتميز الذي سجل هدفين ويمتلك قوة بدنية جيدة، حيث من المرجح ان يكونا مصدر الخطورة على دفاعات ليوث الرافدين.

وستقام المباراة في مدينة غوا الساحلية، في تمام الساعة الخامسة والنصف مساء اليوم الثلاثاء.

وستقام، اليوم، اربع مباريات ، اذ سيلعب العراق امام منتخب مالي على ملعب مدينة غوا ، فيما تقابل ايران منتخب المكسيك ، وكذلك يلعب الاسبان امام فرنسا ، فيما انكلترا ستواجه اليابان ، وكلها مباريات صعبة وقوية ولا ضعيف ولا تعويض فيها ، مما يجعل الفرق تقدم كل ما عندها من اجل الفوز والبقاء بالبطولة.

مقالات ذات صله