العثور على لوحة مسروقة للفنان ويليم دي كوننغ

استعاد مكتب التحقيقات الفيدرالي، لوحة ذات قيمة عالية، بعد أن كانت مخبأة منذ سنوات، ثم بيعت بطريق الخطأ، بجزء بسيط من قيمتها.

وقام رون روزمان من هيوستن، بولاية تكساس الأمريكية، بجمع متعلقات عمته وعمه، في كليف بولاية نيومكسيكو مؤخرًا، وساقها إلى تاجر عتيق في المنطقة.

وكانت إحدى هذه المقتنيات، لوحة مسروقة من الفنان ويليم دي كوننغ منذ سنوات عديدة، وتبلغ قيمتها 165 مليون دولار.

وعلم روزمان بالتفاصيل المذهلة، بعد أن تلقى مكالمة من وكيل فيدرالي، بعد أيام من بيع اللوحة في مزاد العمل الفني، مقابل مبلغ ضئيل، قدره 2000 دولار.

وقال روزمان: “بعد أن تلقى مكالمة هاتفية، شعرت بالصدمة، حيث كانت هذه اللوحة المفضلة لعمي وعمتي”.

مقالات ذات صله