العتبة العلوية تفتتح معهد الإمام علي للدراسات القرآنية ونهج البلاغة

النجف ـ الجورنال

افتتحت دار القرآن الكريم في قسم الشؤون الدينية بالعتبة العلوية المقدسة وتزامناً مع ذكرى ولادة الاقمار النورانية في الايام الشعبانية معهد الامام علي (عليه السلام) للدراسات القرآنية ونهج البلاغة والصحيفة السجادية الخاص بطلبة الحوزة العلمية, وبحضور الامين العام السيد نزار هاشم حبل المتين وفضلاء الحوزة العلمية وممثلين العتبات المقدسة.
وقال الامين العام للعتبة العلوية السيد نزار حبل المتين ان” المبادرة جاءت إستيحاء من وصايا المرجعية الدينية العليا بالاهتمام بالكتب الثلاثة القرآن الكريم ونهج البلاغة والصحيفة السجادية وان العتبة العلوية المقدسة ومدينة النجف باعتبارها مركزا لإشعاع فكر أهل البيت(عليه السلام) بحاجة إلى مراكز قرآنية بمستوى عالٍ كي يتم نشر الثقافة القرآنية في مجتمعنا وفي ربوع وطننا العزيز من خلال المساجد والحسينيات بشكل أكبر.

وأضاف حبل المتين ان ” للمعهد هدفان اساسيان وهما جمع الطاقات القرآنية المنتشرة في وطننا وصفها وقيامها بالتبليغ في المواسم الدينية من أجل زيادة التربية القرآنية والاهتمام بالعمل والتفكر بالقرآن الكريم, مبيناً ان “المستهدفين هم الشباب بالدرجة الاولى وإننا نريد من استاذة الحوزة وفضلائها هم المعلمون الأساسيون الجاذبون لهؤلاء الشباب كي نواجه الهجمة المتعددة والمتشعبة في وطننا وهذا هو ما نأمله.
من جانبه أوضح رئيس قسم الشؤون الدينة الشيخ مصطفى أبو الطابوق ان ” افتتاح المركز جاء بمناسبة ولادة الاقمار النورانية(صلوات الله عليهم) في شهر شعبان وهو يُعنى بالدراسات القرآنية ونهج البلاغة والصحيفة السجادية وهو خاص بطلبة الحوزة العلمية في النجف والذي انبثق بتوجيه مباشر من الامانة العامة للعتبة العلوية وبناءً على وصاية المرجعية العليا إذ تم انشاء المعهد وفق دراسات معدة واستشارة اكاديميين وفضلاء الحوزة العلمية في النجف الاشرف.
واضاف الشيخ ابو الطابوق ان ” المعهد يقوم بإعداد مجموعة من القرآنيين والمختصين بنهج البلاغة والصحيفة السجادية والدراسة فيه تكون لمدة سنتين ليتخرج بعدها بدرجة أستاذ لخدمة المجتمع في المساجد والحسينيات لبناء جيل واعد قوي يستطيع ان يجابه الابتلاءات والمشاكل وان نبني جيل يسوده المحبة والألفة والترابط الاجتماعي.
وتابع الشيخ ابو الطابوق “حاولنا ان ننشئ البذرة الاولى من جوار امير المؤمنين(عليه السلام) وان شاء الله سنتوسع ليكون لهذا المركز فروع في جميع محافظات العراق.
وأكد الشيخ أبو الطابوق ان” المخطط للمعهد هو أن نحاول جادين بعد إتمام المناهج الخاصة به سنقدم دعوة لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي لأخذ موافقة رسمية للمعهد وربطه بالوزارة حتى يكون المتخرج من هذا المعهد يحظى بشهادة اكاديمية معترف بها ويكون له الثقل في ايصال المعلومة.

 

مقالات ذات صله