العبادي يطالب زعماء العرب بدعم عمليات تحرير الفلوجة والعمل على تجفيف منابع الارهاب

بغداد- الجورنال نيوز
بعد ان ارسل رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي سبعة وفود الى بعض الدول العربية حملوا رسائل الى زعماء العرب طالب بها بالوقوف الى جانب العراق في حربه ضد تنظيم داعش وضرورة التعاون مع بغداد في تجفيف منابع الارهاب، وتقديم الدعم في الجوانب الامنية والسياسية والاقتصادية.

ويقول سعد الحديثي المتحدث باسم مكتب رئيس الوزراء لـ(الجورنال نيوز) ان “رسائل الوفود العراقية التي ارسلها العبادي الى الدول العربية تضمنت اطلاع تلك الدول على العمليات العسكرية الجارية في العراق ضد داعش، لاسيما في مدينة الفلوجة، “.

واضاف ان “رئيس الوزراء طلب من رؤساء وملوك الدول العربية بمساندة العراق في حربه ضد داعش وتقديم المساعدة لا سيما في الجانب الامني والسياسي والاقتصادي وكذلك اغاثة النازحين”.

واشار الى ان “رئيس الوزراء اكد في رسائله حرص العراق على التنسيق والتعاون مع جميع الدول العربية في موضوع مكافحة الارهاب”، مبينا انه “تم التاكيد ايضا على حماية المدنيين ومحاسبة المتجاوزين على نازحي الفلوجة”.
وتابع ان “العبادي ابلغ رؤساء العرب سبب تاخر اقتحام الفلوجة ياتي للحفاظ على ارواح المدنيين وتم فتح ممرات امنة لهم لخروجهم من المدينة”.

من جهته، اكد المحلل السياسي جاسم الموسوي، ان رئيس الوزراء حيدر العبادي احرج زعماء العرب برسائله لعدم تقديمهم المساعدة في حرب العراق ضد داعش الارهابي، فيما اشار الى ان العراق بحاجة الى تحالف عربي (سني) للقضاء على داعش.

وقال الموسوي لـ(الجورنال نيوز) ان “قيام العبادي بارسال وفودا لبعض الدول العربية لا سيما المتهمة بتمويل الارهاب تزامنا مع العمليات العسكرية في الفلوجة تاتي من اجل تعزيز الدور العربي في مكافحة الارهاب”، مبينا ان “رسائل العبادي المسلمة لرؤساء وملوك الدول العربية يراد منها احراج زعماء العرب لعدم تقديمهم المساعدة للعراق في حربه ضد داعش، بالاضافة الى الزام العرب بوجود خروقات على المستوى الديني والسياسي والاجتماعي”.

واضاف ان العراق بحاجة الى تعزيز علاقاته في المحيط العربي فضلا عن انه بحاجة ايضا الى تحالف عربي (سني) لمكافحة الارهاب في العراق.

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي قد أوفد كل من وزراء الخارجية ابراهيم الجعفري ووزير الدفاع خالد العبيدي ووزير التخطيط سلمان الجميلي الى كل من مصر والأردن والكويت وقطر وسلطنة عُمان كما تشمل زيارة المبعوثين البحرين والسعودية.انتهى

مقالات ذات صله