العبادي يحذر من “مشروع مشبوه” للقيام بالاغتيالات وإثارة الخلافات

بغداد – الجورنال نيوز

حذر رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، الخميس، من وجود مشروع مشبوه جداً وراءه ايادي خفية للقيام بالاغتيالات وإثارة الخلافات، مشيرا الى ان الخلافات السياسية يجب ان لا تؤثر على العمل وعلى الانجاز.

وذكر مكتب العبادي في بيان له، ان رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، اكد خلال ترؤس سيادته اجتماع الهيئة العليا للتنسيق بين المحافظات، على ان “الهدف الاساس للحكومة يتمثل بخدمة المواطن”، مشيرا الى “استمرار الحكومة بعملية نقل الصلاحيات للمحافظات والتأكيد على تعاون الحكومات المحلية مع الحكومة المركزية للارتقاء بالواقع الخدمي للمحافظات”.

واشار العبادي الى ان “الخلافات السياسية يجب ان لا تؤثر على العمل وعلى الانجاز، فليس من المعقول ان يقضي البعض السنوات الاربع من الدورة الانتخابية بالصراعات ويترك العمل”، مبينا ان “افضل هدية نقدمها لقواتنا البطلة تتمثل بتقديم الخدمات لمحافظاتهم، وان العام الماضي كان عام التحرير ونجحنا في ذلك”.

واضاف ان “هناك تعاون كبير بين المواطنين والاجهزة الامنية في المحافظات التي احتلتها داعش وهذا الامر يعزز الوحدة الوطنية بين العراقيين، وثقة ابناء تلك المحافظات بالاجهزة الامنية”، مقدما شكره “للمحافظات الاخرى التي قدمت مساعدات للمحافظات المحررة”.

وحذر العبادي “الجماعات التي تحاول استغلال انشغال قواتنا البطلة في القتال بزعزعة امن المحافظات المستقرة”، مؤكدا اننا “سنتصدى لهم ونتخذ اجراءات رادعة بحقهم”.

فيما حذر من “وجود مشروع مشبوه جدا وراءه ايادي خفية يقوم بالاغتيالات واثارة الخلافات”/ مبدياً استغرابه من “تصرفات البعض وبدوافع الحقد يثيرون عددا من القضايا الكاذبة تزامنا مع انتصارات قواتنا البطلة ومنها اثارة قضية خور عبد الله مع انتصارات القوات الامنية بتحرير الساحل الايسر”.

واكد انه “لايوجد اي تنازل عن السيادة العراقية، وان هناك تنازلات للنظام البائد في شط العرب وخور عبد الله وغيرهما”، داعيا المحافظات الى “توفير البيئة الصالحة للاستثمار لان هذه الشركات الاستثمارية توفر فرص العمل وتقدم الخدمات”.

وأوضح ان “هناك دواعش فساد ومافيات يجب ان نتعاون لكشفهم وتقديمهم للقضاء”.انتهى3

مقالات ذات صله