العبادي يحذر من الطابور الخامس ويؤكد: الاستنجاد بالاجنبي ماضٍ بائس ولى

بغداد – الجورنال نيوز

حذر  رئيس الوزراء حيدر العبادي، اليوم السبت، من الطابور الخامس، واصفا الاستنجاد بالاجنبي بأنه “ماض بائس ولى”، فيما تعهد بملاحقة كل اهاربي “فردا فردا”.

وقال العبادي في كلمته خلال احتفالية ائتلاف الفتح المركزية بمناسبة ذكرى ثورة العشرين وتابعتها الـ «الجورنال نيوز»، إن “الطابور الخامس هو ايدي اعداء الخارج الذين يتحركون للايقاع بقواتنا الامنية ومواطنينا”، داعيا الى “توحد ابناء الشعب الواحد  لمرحلة المقبلة”.

وشدد العبادي على “اهمية عدم الطعن بالقوات الامنية التي تعد من اقوى القوات في المنطقة”، مؤكدا على “ضرورة ملاحقة الخلايا المتبقية من الارهاب في جحورها وقتلها”.

وبين رئيس الوزراء، أن “تحقيق مشروع التنمية والإعمار والبناء وتوفير فرص العمل والخدمات يكمن بالحفاظ على الامن”.

وتابع العبادي، أن “الاستنجاد بالاجنبي ماضٍ بائس ولى”، مشيرا الى أن “الإرهابيين

تحولو الى بؤر لا تجرؤ على مواجهة القوات الامنية، ويستهدفون المدنيين ليس لهم حول ولا قوة”، مشددا بالقول “سنلاحقهم واحدا واحد”.

وكان العبادي تعهد في مناسبات سابقة بالاستمرار في ملاحقة الإرهاب، مؤكدا اهمية تشكيل حكومة قوية تقدم الخدمات للمواطنين وتحافظ على الأمن والاستقرار.

مقالات ذات صله