العبادي في القاهرة لبحث التعاون العسكري ضد الإرهاب وبعدها في الأردن للتنسيق التجاري وتأمين الحدود

بغداد- خاص
وصل رئیس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة العراقیة، حیدر العبادي إلى القاھرة، في زيارة رسمیة يبحث خلالھا عدة قضايا عربیة، بینھا الانتصارات التي حققھا الجیش العراقي ضد تنظیم “داعش” الإرھابي. ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمیة المصرية”، أن العبادي “وصل الى القاھرة، قادما من المملكة العربیة السعودية، في زيارة قصیرة تستغرق عدة ساعات يلتقي خلالھا بكبار المسؤولین المصريین”. وأضافت الوكالة أن العبادي “بحث مع المسؤولین في مصر العلاقات الثنائیة وسبل تطويرھا في جميع المجالات إلى جانب عدد من القضايا العربیة وتطورات الأوضاع في العراق، في ضوء النجاحات التي حققھا الجیش العراقي ضد تنظیم “داعش”.وامكانية التنسيق في مجال مكافحة الإرهاب وكان سفیر العراق لدى القاھرة، حبیب الصدر أكد، في شباط/ فبراير الماضي، أن ھناك مسعى من البلدين لتطوير العلاقات في المدة المقبلة، معلناً قیام وفد من رجال الأعمال والمستثمرين العراقیین بزيارة للقاھرة خلال ھذه المدة.
كما يعتزم رئيس الوزراء حيدر العبادي إجراء زيارة سريعة إلى الأردن على رأس وفد كبير، ضمن جولة إقليمية، حسب ما صرحت به سفيرة العراق لدى الأردن صفية السهيل.
وأضافت السهيل أن العبادي أعلن أنه يحمل معه مشروع رؤية عربية يتضمن طي صفحة الخلافات والحروب بين دول المنطقة والتركيز على التنمية وبسط الأمن والاستقرار، خصوصا أن الصراعات لم تجلب للمنطقة سوى الدمار والتخلف. مشيرة الى أن العراق حريص على بناء علاقات استراتيجية مع الأردن، كما أن القيادة العراقية تحرص على التواصل مع جلالة الملك وإطلاعه على المستجدات على الساحة العراقية، خصوصا أن الأردن يرأس جامعة الدول العربية في الدورة الحالية.
في حين اكدت مصادر صحفية اردنية أن العبادي سيلتقي جلالة الملك عبد الله الثاني، لبحث آفاق العلاقات الثنائية وسبل تطويرها، فضلا عن القضايا العربية وتطورات الحرب ضد داعش، والقضايا ذات الاهتمام المشترك”.
وكانت لجنة العلاقات الخارجية في مجلس كشفت، السبت، عن الملفات التي سيطرحها رئيس الوزراء حيدر العبادي خلال زيارته الى خمس دول إقليمية على رأس وفد رفيع المستوى يضم 10 وزراء ونحو 60 مستشارا. وقال عضو اللجنة النائب عباس البياتي في تصريح لـ«الجورنال نيوز» ,إن “جولة رئيس الوزراء تشمل (السعودية, ومصر, ولبنان, وتركيا, وايران) وستكون اما على شكل جولة واحدة او عدة جولات”. وأضاف البياتي أن” العبادي سيعمل على طرح ثلاثة ملفات مهمة, أولها: الإرهاب والانتصار عليه ومكافحته” , مشددا على ضرورة ” التعاون في هذا الصدد ومحاولة إيجاد اتفاقيات جديدة لضبط الحدود والعمل على تجفيف منابع الإرهاب”.
وأوضح أن “الملف الثاني هو الملف الاقتصادي والتجاري”, حيث اكد البياتي رغبة العراق بالتشابك الاقتصادي مع هذه الدول لكونها كبيرة ومؤثرة جداً في هذا المجال. وتابع “لعل الملف السياسي هو الملف الثالث والأبرز بين هذه الملفات فنحن نريد تعاوناً سياسيً وعلاقات طبية مع جميع الدول المجاورة , خاصة بعد ان أبدت السعودية استعدادها الكبير بهذا الصدد لاسيما بعد ان فتحت صفحة جديدة مع العراق.”وعبر البياتي عن “امله بجدية السعودية بفتح صفحة جديدة مع العراق في الجوانب كافة ” .

مقالات ذات صله