العبادي : الأزمة الحالية سياسية ومستمرون بتدقيق شامل لكل من استغل المنصب

بغداد – الجورنال

اكد رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي بدء خطوات الاصلاح من عشرة ملفات لاختيار الوزراء التكنوقراط وتبسيط الإجراءات واختيار الدرجات العليا ، مؤكدا ان جهودنا في مكافحة الفساد مستمرة لكل من اثرى بشكل غير مشروع كما يشمل حماية القضاة .

وقال العبادي في كلمة متلفزة تابعتها وكالة لـ(الجورنال نيوز)،اليوم الثلاثاء، ان “الحكومة تعطي الاولوية القصوى للحرب ضد داعش وستبقى هذه الحرب همنا الأكبر”.

وبين ان “إدامة زخم الانتصارات يتطلب دعم المعنويات وجهود الحرب على داعش”.

واشار الى ان “أمن بغداد والمحافظات يتطلب جهود إضافية وتشكل ضغطا متزايد على القوات الأمنية”.

ونبه الى ان “داعش استهدف العمال البسطاء وسط بغداد وقبل ايام ملعب كرة القدم ، وان حالة الاستنفار تؤثر على الجهد الأمني ضد داعش”.

وتابع “نهيب بالشعب والقوى السياسية تخفيف الضغط على قواتنا الأمنية ونؤكد التزامنا بالإصلاح والقضاء على الفساد”.

واوضح ان “الأزمة الحالية هي أزمة سياسية يجب حلها بالحوار ويحب عدم التأثير على حركة المرور مع تأكيدنا ان حق التظاهر مكفول”.

واضاف “لقد عرضت امام الشعب في مجلس النواب مطلب التغيير والتعديل الوزاري وقد اصرت بعض الكتل ان تختار الوزراء من بينها”.

ودعا العبادي مجلس النواب الى تحديد موقفهم بصورة واضحة لان رئيس الوزراء لا يمكنه الا ان يتفاهم مع البرلمان ولا يمكن تقديم وعليه فعلى مجلس ان يحدد موقفه

مقالات ذات صله