الصدر يحمل الحكومة مسؤولية تفجيرات بغداد ويؤكد ان دماء الشهداء لن تذهب سدى

بغداد – الجورنال نيوز
استنكر السيد مقتدى الصدر ، اليوم الثلاثاء، التفجيرات الاخيرة التي طالت العاصمة بغداد، مشيرا ان الحكومة باتت عاجزة عن حماية مواطنيها ودماء الابرياء لن تذهب سدى.

ونشر صالح محمد العراقي في صفحته على الفيسبوك التي تعبّر عن راي الصدر وتوجيهاته، بيان اطلعت عليه (الجورنال نيوز)،”يا أبناء شعبي الحبيب الصابر المجاهد … إن هذه التفجيرات التي تطال مدنكم وعوائلكم ورزقكم وتزعزع امنكم انما هي اوضح دليل على ان حكومتكم باتت عاجزة عن حمايتكم وتوفير الامن لكم بعد ان سرقت كل خيراتكم، فالسلام على شهداء العراق وعلى دمائهم الطاهرة، والصبر والسلوان لعوائلهم المجاهدة، والعافية لجرحاهم”.

واضاف، أن “النصر والثبات لكل ثائر منتفض ضد الظلم والفساد، واعلموا إن كل قطرة دم تجري في هذا الشهر انما هي تسقي شجرة الحرية والسلام والاستقرار ورفض الظلم والفساد والارهاب فدمائكم لن تذهب سدى واني لاحتفظ بالرد لنفسي فانا منكم واليكم”.

وشهدت بغداد اليوم الثلاثاء سلسلة من التفجيرات الارهابية بسيارات مفخخة استهدفت المدنيين في منطقة الشعب والرشيد الجنوبي والحبيبية راح ضحيتها 74 شهيدا و110 مصابا.انتهى7

مقالات ذات صله