الصدريون: لا إقامة جبرية على أحمد الصدر والمنسحبون من التيار لاهثون وراء المناصب

بغداد – خاص
نفى مصدر مقرب من التيار الصدري الانباء التي تحدثت عن منافسة السيد احمد الصدر للسيد مقتدى الصدر، مؤكدا ان شخصيات انسحبت من التيار الصدري بعد تحقيق مبتغاها بتولي مناصب في الدولة باسم التيار .

وقال المصدر للجورنال نيوز ان : ” عمل السيد احمد الصدر ما زال في بدايته ولذلك كان تكليفه من قبل السيد بمهام محددة منها ادارة الهيئة السياسية للتيار الصدري بالاضافة الى تسليمه مهام حملة ويؤثرون لاغاثة اهالي الموصل “.مبينا ان ” ما يقال عن منافسة السيد احمد الصدر للسيد مقتدى بعيد جدا عن الواقع وهو مجرد حرب اعلامية بدأت مبكرا استعدادا للانتخابات المقبلة “.مضيفا ان ” السيد مقتدى هو الراعي للسيد احمد الصدر “.واكد المصدر ان ” الدكتور عقيل اعلن رسميا انه لم يعد تابعا للتيار الصدري وكذلك الدكتور علي الشمري اعلن انسحابه من التيار، أما محمد الدراجي فبمجرد انتهاء دورته في تولي مهام وزارة الاسكان لم يعد يتواصل مع التيار الصدري “.

موضحا ان ” اسباب ابتعادهم عن التيار هي لان السيد مقتدى دائم المحاسبة للعاملين ضمن التيار ولم يتحملوا الضغوطات حول من اين لك هذا “.مشيرا الى ان ” هذه الشخصيات بفضل اصوات التيار الصدري وصلوا الى مناصب مهمة في الدولة الا انهم لا يرغبون بمحاسبتهم ولهذا خانوا تلك الاصوات التي اوصلتهم الى مبتغاهم ومن ثم تركوا التيار الصدري “.

مقالات ذات صله