الصدريون اتهموا رئاسة البرلمان بـ “تسريب” أسئلة الاستجوابات.. «القناعة » بدل الإقالة بانتظار وزيرة الصحة

بغداد – الجورنال

اتهمت كتلة الأحرار النيابية٬ رئاسة مجلس النواب بتعطيل استجوب الوزراء والمسؤولين و”تسريب” أسئلة الاستجواب قبل انعقاد الجلسات بأيام٬ وفي حين يحاول التحالف الوطني “الالتفاف” على استجوابات الوزراء والمسؤولين المحسوبين عليه، اكد مصدر نيابي ان القناعة تسيطر على نتائج استجواب وزيرة الصحة عديلة حمود ,مستبعدا في الوقت ذاته اقالتها.

وقال ان وزيرة الصحة والبيئة كانت اجاباتها قوية وان قناعة تولدت اكثر باجوبتها وعلى الرغم من ذلك يبقى امر اقالتها من صلاحيات نواب المجلس . وانتهى مجلس النواب من استجواب حمود٬ وهي ضمن قائمة الاستجوابات التي تبنتها الكتلة الصدرية. واعرب التحالف الوطني عن رضاه بالأجوبة التي قدمتها وزيرة الصحة في جلسة استجواب وصفت بـ”الضعيفة”. غير أن كتلة الصدر تلمح الى وجود “صفقة” بين أطراف في التحالف الوطني وجهات سياسية اخرى٬ تهدف الى حماية وزراء مطلوبين للاستجواب النيابي٬ بعضهم محسوب على رئيس مجلس النواب سليم الجبوري. في غضون ذلك يصر التحالف الوطني على تعطيل اجراءات اعفاء رئيس هيئة الإعلام والاتصالات٬ الذي أكمل النواب استجوابه غيابيا٬ ويشدد التحالف على إعادة استجوابه بدعوى ان الأخير كان يمر بفترة نقاهة إثر عملية جراحية٬ وهي خطوة قد لا تجد لها غطاءً قانونيا٬ بحسب لجان نيابية مختصة.

واستجوب التحالف الوطني رئيس هيئة الاتصالات في لجنة خاصة٬ قبل بدء اجراءات استجوابه في مجلس النواب٬ كما سبق للتحالف ان اخضع وزيرة الصحة الى عملية استجواب داخلية قبل يوم من استجوابها في المجلس.

ويقول القيادي في ائتلاف دولة القانون النائب خالد الأسدي٬ ان “التحالف الوطني لديه 10 لجان لمتابعة الملفات السياسية والأمنية والاقتصادية”. ويوضح “اللجنة الحكومية داخل التحالف٬ معنية بتقديم توصيات الى نواب التحالف عن عمل الحكومة٬ وانه تمت استضافة 4 وزراء ومسؤولين٬ هم وزير النقل٬ والعمل والشؤون الاجتماعية٬ والصحة٬ ورئيس هيئة الإعلام والاتصالات”. وينفي الاسدي علمه بمقررات اللجنة الحكومية حول استضافة الوزراء٬ لكنه بالمقابل أكد وجود قائمة من الوزراء والمسؤولين سيقوم التحالف الوطني باستضافتهم خلال الايام المقبلة. وفي سابقة هي الأولى من نوعها٬ قرر التحالف الوطني٬ خلال اجتماعه الأخير٬ استبدال استجواب وزرائه ومسؤوليه في البرلمان باستضافتهم داخل لجنة داخلية لمساءلتهم عن التهم الموجهة من قبل بعض الكتل البرلمانية.

مقالات ذات صله