الشرطة الإيطالية تغرم بالوتيلي

فرضت الشرطة الإيطالية، غرامة على ماريو بالوتيلي، لاعب نادي نيس الفرنسي، بسبب قيادة لسيارة بسرعة 200 كلم في الساعة، على طريق سريع بشمال البلاد.
ووقع الحادث أول أمس السبت، حين لاحقت الشرطة بالوتيلي، على مسافة عدة كيلومترات بمدينة بريشا، وتم توقيفه في منطقة بادوا، وفقا لما ذكرته صحيفة (إل جورنالي دي فيتشنزا).
واعترف اللاعب الإيطالي، الذي سيكمل 27 عاما في 12 من أغسطس/آب الجاري، بالخطأ ودفع الغرامة على الفور، كما اعتذر عن تقديم “مثال سلبي”، طبقا لنفس المصدر.
وعلاوة على الغرامة المالية، سحبت الشرطة خمس نقاط من رخصة القيادة الخاصة باللاعب.
وكان بالوتيلي يقود على طريق سريع إلى جانب صديق له كان يقود سيارته، ولم تتم سحب رخصة القيادة منه لأن سرعته لم يتم رصدها من جانب رادار إلكتروني.
يذكر أن الشرطة عاقبت مهاجم ميلان السابق بغرامة قبل 4 اعوام بسبب شجار حول وضع سيارته في مطار بالمدينة، وأوقف بالوتيلي الذي انضم لميلان قادما من مانشستر سيتي بعد عامين ونصف العام من القضايا والمشاكل في إنجلترا سيارته أمام بوابة للمطار وتظاهر بأنه سيحركها لكن الشرطة قامت بتغريمه علماً ان شقيقه اعتقل قبل 5 اعوام قرب بريشيا الايطالية لقيامه بمقاومة اثنين من ضباط الشرطة والاعتداء عليهما إذ عثرت الشرطة على إينوك في بلدة بانيولو ميلا، نصف عار وحافي القدمين.
وبالإضافة إلى ذلك، في تشرين الأول 2010 تم الأخبار عن محاولة تسلل قام بها إلى جانب ماريو بالوتيلي الى سجن للنساء في بريشيا.

مقالات ذات صله