الشباب والرياضة تستأجر ملاعبها للأندية مقابل إكمال الأخيرة لـ “منشآتها الرياضية”

محمد خليل

بحثت وزارة الشباب والرياضة، امس الاثنين، مع الاتحاد العراقي لكرة القدم واللجنة الأولمبية الوطنية وممثلي اندية الدوري العراقي الممتاز، تجاوز التراخيص الآسيوية لتطبيق نظام الاحتراف في البطولة العام المقبل، فيما انتهى الاجتماع بتوقيع اتفاقية تقوم بموجبها الوزارة باستئجار ملاعبها للأندية مقابل اكمال الأخيرة لمنشآتها الرياضية.
وقال مدير اعلام وزارة الشباب والرياضة علي العطواني لـ(الجورنال) إن “الاجتماع عقد بحضور وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان ورئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم عبد الخالق مسعود وممثلي اللجنة الأولمبية الوطنية العراقية مع ممثلي و رؤساء الهيئات الإدارية لأندية الدوري العراقي الممتاز وأيضا أندية الدرجة الأولى التي تخوض منافسات الدور التأهيلي للتأهل الى الدوري الممتاز”.
وأضاف ان “القضية الرئيسية التي تمت مناقشتها هي قضية التراخيص وكيفية التعاون بين جميع المؤسسات من اجل اخراج الأندية العراقية من ازمة الحصول على نظام تراخيص الاتحاد الاسيوي من خلال توفير بعض متطلبات الاتحاد الاسيوي من اجل منح الرخصة للأندية المشاركة في الدوري العراقي للمحترفين العام المقبل”.
وأضاف ان “ما طرح في الاجتماع سواء كان من وزارة الشباب والرياضة او من الاتحاد العراقي او حتى من اللجنة الأولمبية وايضاً من ممثلي الأندية، هو نقاشات كانت جميعها تصب في كيفية الوصول الى حلول مشتركة من اجل تجاوز قضية التراخيص من خلال منح الملاعب التابعة لوزارة الشباب والرياضة لبعض الأندية التي لا تمتلك ملاعب او من خلال المعاونة في حل الإشكاليات المتعلقة بالنقاط الأخرى التي يتطلبها الاتحاد الاسيوي”.
ولفت الى ان “عبطان أشاد بدور الأندية في تطبيق جميع شروط تراخيص الاتحاد الاسيوي، كي يكون الدوري العراقي دوري محترفين، فيما أكد استعداده على تقديم كافة التسهيلات من خلال تطوير الملاعب واستئجارها للاندية”.
وتابع العطواني ان “الاجتماع انتهى على ان يكون هناك اتفاق او ما يشبه وثيقة شرف بين توقع بين الأندية و وزارة الشباب والرياضة والاتحاد العراقي لكرة القدم واللجنة الأولمبية، حيث تلزم الوزارة بمساعدة الأندية بمنحها الملاعب على ان تتعهد الأندية بإكمال ملاعبها والتوجه نحو اكمال المنشآت الرياضية في المرحلة المقبلة”.

وكانت لجنة التراخيص في الاتحاد العراقي لكرة القدم، قد كشفت عن سبب تمديد فترة التقديم على معايير الرخصة الآسيوية للأندية العراقية ونسب انجاز الأندية لها.
وقال عضو لجنة التراخيص محي دواي لـ(الجورنال) إن “نظام (كلاس) الخاص باستقبال الوثائق المطلوبة من الاندية للحصول على منحة التراخيص من الاتحاد الاسيوي لكرة القدم، تعرض لخلل فني مما أدى الى توقفه عن العمل يومي الخميس والجمعة الماضيين”.
وأوضح أن “95 % من اندية الدوري الممتاز، أكملوا شروط التراخيص، حيث تسلمنا بشكل رسمي ملفات كاملة لسبعة اندية، في الوقت الذي تحاول فيه بقية الأندية، انجاز مسألة استئجار الملعب والمسائل المالية الأخرى من دفع المستحقات المتأخرة وغيرها”، لافتاً إلى ان “17 فريقاً من أصل 18، انجزوا جميع شروط نظام التراخيص”.
واختتم دواي تصريحه قائلاً: “بعض الأندية قدمت تعهدات خطية بإكمال ملاعبها قبل يوم 15 تموز المقبل، حيث ستجري لجنة التراخيص زيارة ميدانية للاطلاع على سير العمل في تلك الملاعب”، مبيناً أن “هناك تفاؤل كبير حول حصول جميع الأندية على نظام (كلاس) الخاص بتراخيص الاتحاد الاسيوي”.

مقالات ذات صله