السلطات البلجيكية تتعرف على هوية منفذ تفجير “بروكسل”

بروكسل – أ ف ب

أعلن وزير الداخلية البلجيكي جان جامبون الاربعاء  التعرف إلى هوية منفذ “الهجوم الارهابي” مساء الثلاثاء في محطة قطارات في بروكسل، بدون أن يكشف اسمه.

وقال جامبون لتلفزيون “إر تي بي إف” البلجيكي إن “هوية الإرهابي معروفة، تمكنا من تحديدها” من دون أن يعطي المزيد من التفاصيل حول منفذ الهجوم الذي قتل برصاص جنود بلجيكيين بعد انفجار لم يسفر عن ضحايا.

وسئل عن فرضية وردت بأن القنبلة التي كان المهاجم يحملها لم تنفجر فعلا، فأجاب “من الواضع أن الانفجار الكبير لم يحصل”.

لكنه أضاف “لا يمكنني إعطاء المزيد من التفاصيل”.

وألمح جامبون إلى عمليات دهم جارية وقال “من الواضح في إطار إجراء تحقيق ومع التعرف الى هوية (المنفذ) ان تكون عمليات الدهم أحدى عناصر أي تحقيق”.

ووقع الاعتداء مساء الثلاثاء في أحد أروقة محطة “سنترال” للقطارات في بروكسل حين حاول المهاجم تفجير قنبلة قبل أن يطلق جنود النار عليه وقد أعلنت وفاته بعيد منتصف الليل.

واعتبرت النيابة العامة الفدرالية البلجيكية الهجوم الذي لم يوقع ضحايا ولم تعلن أي جهة مسؤوليته عنها، بمثابة عمل “إرهابي”.

وبحسب شاهد عيان فان المهاجم هتف “الله اكبر” قبل ان يفجر عبوته الناسفة.

وقتل “برصاص” عسكريين يقومون بدوريات في المواقع التي تشهد حركة مرور في العاصمة البلجيكية مثل محطات القطارات، منذ اعتداءات 13 تشرين الثاني/نوفمبر 2015 في باريس.

ومحطة “سنترال” هي إحدى محطات القطارات الرئيسية في العاصمة البلجيكية.

مقالات ذات صله