السفير الامريكي: داعش يستخدم المدنيين دروعا بشرية في الموصل(موسع)

بغداد – الجورنال نيوز
اتهم السفير الامريكي لدى العراق دوغلاس سيليمان، الاثنين، تنظيم داعش الارهابي بارتكاب المجازر ضد المدنيين في الموصل، مؤكدا ان التنظيم يستخدم النازحين كدروع بشرية في المدينة، فيما اشار الى ان حكومتي بغداد واربيل تركزان على المعركة العسكرية ضد داعش اكثر من الخلافات الاقتصادية بينهما.

وقال سيليمان في مؤتمر صحفي عقده في مبنى السفارة ببغداد حضره مراسل (الجورنال نيوز)، نراقب وبحذر التقارير التي تتحدث عن وجود انتهاكات ضد المدنيين في معركة الموصل، مشيرا الى ان هذه الانتهاكات يخلقها تنظيم داعش الارهابي، وعلى المجتمع الدولي التحرك للتعاون مع الحكومة العراقية لوقف هذه الاعتداءات ضد المدنيين.

واشاد سيليمان بدور الحكومة العراقية في وضع الخطط العسكرية والتعاون الكبير مع حكومة الاقليم في معركة تحرير الموصل، لافتا الى ان العراق شريك رئيس للولايات المتحدة في موضوع محاربة الارهاب.

واضاف سيليمان، لايمكن تحديد موعد لطرد تنظيم داعش بشكل نهائي من العراق، مشيرا الى ان داعش يقاتل بشراسة في الموصل للحفاظ على عاصمة الخلافة المزعومة، “وقد لا ينتهي بتحرير الموصل لان هناك مناطق لا زالت تحت سيطرة تنظيم داعش”.

وبشأن الخلافات بين بغداد واربيل، اكد سيليمان ان حكومتي الاتحادية واقليم كردستان تركزان حاليا على المعركة العسكرية ضد تنظيم داعش الارهابي، اكثر من المواضيع الاقتصادية وغيرها.

واشار سيليمان الى ان الولايات المتحدة ستقدم المساعدة للعراق في مرحلة ما بعد داعش.انتهى

مقالات ذات صله