السبت المقبل التصويت على بقية التشكيلة الوزارية والعبادي يفكر بالخروج من حزب الدعوة

بغداد- الجورنال نيوز:
أعلن مجلس النواب أن رئيس الوزراء حيدر العبادي تعهد بتقديم ما تبقى من التشكيلة الوزارية خلال يومين، مشيرا إلى أن العبادي أكد عزمه اختيار رؤساء هيئات مستقلة من التكنوقراط بعد الانتهاء من التعديل الوزاري.
وقالت الدائرة الإعلامية للمجلس في بيان لها، إن رئيس الوزراء قدم شكره للنواب للتصويت على التعديل الوزاري باعتباره جزءا من الإصلاح الشامل، وتعهد بتقديم ما تبقى من التشكيلة الوزارية اليومين المقبلين، مبينة أن العبادي أكد عزمه على اختيار رؤساء هيئات مستقلة من التكنوقراط بعد الانتهاء من التعديل الوزاري.
من جانبه أعلن النائب عن كتلة المواطن سليم شوقي، الاربعاء، بان التغيير الوزاري سيشمل جميع وزراء كتلته الثلاثة، فيما اكد عدم تمسك عادل عبد المهدي بمنصبه كوزير للنفط.
وقال شوقي ان “مجلس النواب امهل رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي يوم امس مدة 48 ساعة لاتمام ما تبقى من كابينته الوزارية الجديدة التي صوت المجلس على خمسة وزراء منها”، مبينا ان “العبادي اعتذر عن اتمام كابينته خلال يومين وطلب تقديم ما تبقى من الوزراء ليوم السبت المقبل”. واضاف ان “التغيير الوزاري سيكون شاملا لكل الوزارات بما فيها وزراء كتلة المواطن وحتى الوزراء الاكرد، على ان يرشح الاكراد اسماء لوزاراتهم الجديدة، “نافيا” تمسك عادل عبد المهدي بمنصبه كوزير للنفط”.
وتابع ان “العبادي سيقدم السبت اسماء لكل الوزارات بعد الغاء البرلمان لفقرة دمج البعض منها”، مشيرا الى ان “البرلمان سيصوت على الوزراء اذا كانوا يتمتعون بالكفاءة والنزاهة”. من ناحيتها اكدت النائبة عن التحالف الكردستاني نجيبة نجيب، الاربعاء، ان الوزراء الكرد يتم ترشيحهم من قبل التحالف الكردستاني والعبادي يختار من يرغب اختياره وان العبادي سيقدم بقية حكومته يوم السبت المقبل.
وشددت نجيب على،ان “العبادي سيقدم ما تبقى من الكابينة الحكومية يوم السبت المقبل من اجل التصويت عليها من قبل مجلس النواب”. واكدت نجيب ان “الوزراء الكرد يتم ترشيحهم من قبل التحالف الكردي الى العبادي وهو يختار من مجموعة اسماء سنرسلها اليه”.
وقال نجيب ان “التحالف الكردستاني سوف يرسل مجموعة اسماء من التكنوقراط الكرد يختار منهم ليمثلون المكون في الكابينة الحكومية الجديدة”. واضافت نجيب،ان “التحالف الكردستاني لديه 20% من الكابينة وان هناك 17 وزارة لم يتم التصويت عليها”.
من جانب آخر كشفت مصادر سياسية مطلعة عن ان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أبلغ مقربين منه بأنه يفكر بالاستقالة من حزب الدعوة الذي يتزعمه رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي.
ووصفت المصادر في تصريح ورد (الجورنال) ما تحقق في التعديل الحكومي الجزئي بأنه جرى رغماً عن المالكي، مضيفة ان العبادي سيباشر بعد انجاز عملية التغيير الوزاري بفتح ملفات الفساد بالحكومة السابقة.
بدوره قال القيادي في حزب الدعوة صادق الركابي انهم انشقوا الى نصفين وهما جناح المالكي وجناح العبادي.
وقال الركابي ان “حزب الدعوة انشق الى جناحين هما جناح المالكي وجناح العبادي”. واوضح ان “قاعدة حزب الدعوة مطالبة بمعالجة الانشقاق في حزب الدعوة”.انتهى

مقالات ذات صله