الدولة منشغلة بالانتخابات ..عصابات تستولي على اراضي المواطنين شرقي بغداد

اشتدت وتيرة النزاعات المسلحة بين العصابات بهدف الاستيلاء عنوة على الاراضي السكنية في منطقة البلديات شرقي بغداد .

وهاجم مسلحون ينتمون لعصابات منظمة تهدف للاستيلاء على الاراضي في منطقة الصحفيين شرقي بغداد.

وتصدى آهالي منطقة الصحفيين لهجوم المسلحين مساء أمس الاحد قبل أن تدور مواجهات عنيفة بالاسلحة المتوسطة استمرت لعدة ساعات، دون تدخل القوات الأمنية العراقية
وفي ذات السياق قال شهود عيان إن غياب الدولة بات واضحاً في الصراعات المسلحة التي تدور بين “المافيات”.
وتحدثوا إن هذه الظاهرة لم تعد جديدة في العراق، وليست العصابات المسلحة فقط من يحاول زعزعة الأمن، بل أيضاً العشائر كان لها دوراً سلبياً في اثارة الاوضاع الأمنية”.
واضافوا أن “ضعف الدولة بات واضحاً في هذه المناطق، كما أن أزمة السكن شجعت المافيات المسلحة للاستيلاء على الاراضي”.
واتهموا الاحزاب السياسية التي شرعت للجماعات المسلحة في بسط نفوذها على عقارات الدولة. مؤكدين أن أغلب المناطق الواقعة شرقي بغداد والتي تحدث فيها الصراعات المسلحة تكون غالباً بالقرب من منازل جهات متنفذة في الدولة”.

مقالات ذات صله