الدوري الممتاز.. الصقور يقهر الظروف ويواصل الانتصار والنوارس بلا فوز للمباراة الثالثة على التوالي

بغداد – محمد خليل

واصل فريق القوة الجوية تحدي الازمة الاقتصادية التي يمر بها الفريق وتمكن من حصد الانتصار الرابع على التوالي حين انتصر على ضيفه نفط الجنوب بثلاثية بيضاء، في الوقت الذي مازال فريق الزوراء يفتقد للفوز للمباراة الثالثة على التوالي محلياً بتعادله سلبياً مع كربلاء من دون اهداف.

القوة الجوية فرض اسلوبه منذ بداية المباراة وتمكن من الوصول الى شباك نفط الجنوب في الدقيقة الرابعة عن طريق مهاجمه الشاب عماد محسن، ليواصل الصقور الضغط في مناطق نفط الجنوب وصناعة العديد من الفرص المحققة للتسجيل، حيث عاد محسن ليضاعف النتيجة في الدقيقة الـ31 من عمر الشوط الاول، ليدخل فريق الصقور الى غرفة تغيير الملابس وفي جعبتهم هدفين.

أما الشوط الثاني، فأن مجرياته كانت مشابهة نوعا ما لمجريات الشوط الاول، فالصقور واصل ايقاعه المرتفع ووصل الى منطقة جزاء نفط الجنوب في العديد من المرات، حتى تمكن متوسط المديان المتألق أسامة علي من اضافة الهدف الثالث للفريق الازرق في الدقيقة الـ86، لتنتهي المواجهة بهذه النتيجة.

وبهذا الفوز رفع القوة الجوية رصيده إلى النقطة 45 في المركز السادس، بينما تجمد رصيد نفط الجنوب عند النقطة 27 في المركز الـ11.

ويحسب لفريق القوة الجوية ولمدرب الفريق باسم قاسم تحديداً تمكنهم من وضع الازمة المالية جانباً والتركيز في المباريات والاستمرار بحصد الانتصارات.

وقال قاسم في تصريح خاص لـ(الجورنال) إن “الامور المعنوية مهمة جداً بالنسبة للاعبين، كونهم يمتلكون ثقافات متباينة، ونحن بدورنا نؤكد أن الولاء للفريق وللجمهور مسألة مهمة جداً ولاعبي القوة الجوية اظهروا تعاوناً كبيراً في هذا الجانب ويشكرون على هذا الامر، خاصة وهم تحملوا 9 اشهر من دون استلام حقوقهم المادية وهي فترة طويلة، لكن رغم ذلك حققوا لقب كأس الاتحاد الاسيوي”.

وأضاف أن “المشكلة ليست مشكلة الدعم المادي لادارة القوة الجوية، فالادارة تبذل جهد كبير من اجل توفير مستحقات اللاعبين، الا ان المشكلة هي مشكلة وزارة الدفاع والمسؤولين عن الرياضة العراقية بشكل عام، وهذا مالمسته من خلال عملي الموسم الماض مع نادي الزوراء وهذا الموسم مع القوة الجوية، فاذا لم نستطع معالجة مشكلة المنتخب الوطني والكادر التدريبي، فليتفت المسؤولين الى الاندية العملاقة ومعالجة مشاكلها”، متسائلاً: “اذا لم تمتلك الاندية الجماهيرية ملاعب وميزانية ثابتة فكيف سنطور الكرة العراقية؟”.

أما فريق الزوراء، فهو يختلف عن حال القوة الجوية، لان الفريق لم يستطع تحقيق الانتصار في ثلاث مواجهات متتالية، وكان اخرها امام كربلاء والتي انتهت بالتعادل السلبي في المباراة التي احتضنها ملعب كربلاء الدولي.

النوارس انتصر آسيوياً في مواجهة السويق العماني، ولكنه لم يتمكن من استعادة نغمة الانتصارات محلياً، والسبب يكمن في ارهاق لاعبي النوارس وتشتيت تركيزهم بين البطولة المحلية والقارية.

مدرب الفريق عصام حمد قال في تصريح مقتضب لـ(الجورنال) إن “اللاعبين مازالوا يعانون من الارهاق بسبب توقيت مباريات الدوري المتقاربة جداً من توقيت مباريات كأس الاتحاد الاسيوي”، مبيناً أنه “طالب بتأجيل مباراة كربلاء لكن لجنة المسابقات في اتحاد الكرة رفض هذا الامر”.

وبهذا التعادل رفع الزوراء رصيده الى النقطة 42 بالمركز الثامن بينما رفع كربلاء رصيده الى النقطة 25 بالمركز الثالث عشر.

مقالات ذات صله