الداخلية تعترف: “مزاجية” الموظفين تحول دون استخدام البطاقة الموحدة في المعاملات

بغداد – خاص
اكد مصدر في وزارة الداخلية الاربعاء ان “اغلب الوزارات والدوائر ترفض التعامل بالبطاقة الوطنية في اجتهادات شخصية” وتطالب بالمستمسكات الاربعة “، موضحا “يوجد قارئ بطاقة في كل الدوائر وعممنا العمل به “.

واضاف في تصريح خاص لـ «الجورنال » “استحصلنا على كتب من رئاسة مجلس الوزراء ورئاسة البرلمان ووزارة الداخلية للاعتراف بآلية العمل بالبطاقة الوطنية وعلى جميع الدوائر الالتزام بها “.

وبخصوص نفاذ البطاقة وتأخر موعد المراجعة اوضح المصدر ان “البطاقة الوطنية غير قابلة للنفاذ بسرعة, لان مدة نفاذها عشر سنوات, مشيرا الى ان ” مدة المراجعة كانت 3 اشهر بسبب الكثافة السكانية وضغط العمل اما الان فبين يوم واخر”.
ونفى “وجود الفساد المالي في البطاقة الوطنية” ,مؤكداً “نحن مستعدون لمحاسبة اي شخص يثبت عليه فساد مالي، ونأخذ اجراءات قانونية بحقه ويحال الى المحاكم”.

مقالات ذات صله