الداخلية المصرية تعلق على التسجيلات الصوتية المسربة حول أحداث الواحات

مصر ـ وكالات

نفت وزارة الداخلية المصرية صحة التسجيلات الصوتية المسربة حول الاشتباكات التي دارت بين عناصر من الشرطة المصرية ومجموعة إرهابية في منطقة الواحات بالجيزة، أمس الأول.

وقال مسؤول مركز الإعلام الأمني بوزارة الداخلية المصرية، في بيان، اليوم الأحد، إن ما تم تداوله من تسجيلات صوتية على مواقع التواصل الاجتماعي وتناولته بعض البرامج على القنوات الفضائية غير معلوم مصدره.

وأشار البيان إلى أن “هذه التسجيلات تحمل في طياتها تفاصيل غير واقعية لا تمت لحقيقة الأحداث التي شهدتها المواجهات الأمنية بطريق الواحات بصلة..وأن تلك التسجيلات وتداولها على هذا النحو يهدف لإحداث حالة من البلبلة والإحباط في أوساط وقطاعات الرأي العام ويعكس عدم مسؤولية مهنية”.

وأهابت وزارة الداخلية المصرية بوسائل الإعلام والمواطنين عدم الالتفات لمثل تلك التسجيلات أو الاعتماد عليها كمصدر للمعلومات.

وكانت الداخلية المصرية أصدرت، أمس السبت، بيانا حول ما شهدته منطقة الواحات من اشتباكات بين قوات الأمن وعناصر إرهابية بالعمق الصحراوي لمحافظة الجيزة، أمس الأول الجمعة.

وقد تضاربت الأنباء حول حصيلة القتلى من الشرطة المصرية، ففي الوقت، الذي تحدثت فيه مصادر أمنية عن مقتل أكثر من 50 شرطيا، أعلنت الداخلية المصرية في بيان، أمس السبت، أن الاشتباكات أسفرت عن مقتل 17 شرطيا وسقوط 15 مسلحا بين قتيل وجريح.

وقد فتحت نيابة أمن الدولة العليا تحقيقا موسعا في الهجوم الإرهابي الذي وقع بصحراء الواحات، لكشف ملابسات ما وقع وتحديد هوية الجناة.

مقالات ذات صله