الخارجية الامريكية تعرب عن قلقها من احداث طوزخورماتو

بغداد – الجورنال

اعربت الخارجية الامريكية عن قلقها من الاحداث الجارية في قضاء طوزخورماتو.

واعلن نائب المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الامريكية، مارك تونر، في تصريح صحفي عن موقف بلاده من التوترات القائمة بين قوات البيشمركة والحشد الشعبي في قضاء طوزخورماتو.

وبين “نراقب الوضع عن قرب” مضيفا ان المواجهات بين البيشمركة والحشد الشعبي اصبحت “محل قلق لنا”.

وابتعد تونر عن تأييد اي طرف، داعيا الجانبين “الى توفير قدراتهم لدحر داعش بدلا من القتال ضد الطرف الآخر”.

وأضاف تونر “اقولها بصراحة، ان كلا من هذين الطرفين لعب دورا مهما في الحرب ضد داعش، حينما نرى هذا النوع من الحرب الداخلية، فاننا ننظر اليه بقلق، لانه من الواضح اننا نريد أن نؤكد على أن العدو الحقيقي في العراق هو داعش، ويجب على القوات العراقية، سواء أكانت من البيشمركة او الحشد الشعبي ان تبقى موحدة”.

وتجددت الاشتباكات في قضاء طوزخورماتو، شمالي صلاح الدين المحاذية لمحافظة كركوك وتسكنه غالبية من التركمان ، الاثنين بين الحشد الشعبي والبيشمركة، بعد ان توقفت الاحد ، فيما سقط ضحايا من الطرفين.

ووجه القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي قيادة العمليات المشتركة، على اثر تلك الاحداث بأتخاذ إجراءاتها العسكرية في الطوز.

وعقد اليوم في وقت سابق اجتماع بين الامين العام لمنظمة بدر القيادي في الحشد الشعبي هادي العامري والقيادي ابو مهدي المهندس وقيادات من الحشد والبيشمركة لتهدئة الازمة في الطوز.

مقالات ذات صله