الحلي: عملية تحرير قضاء الشرقاط نظيفة وفق المعايير الدولية

بغداد – الجورنال

اثنى الامين العام لمؤسسة حقوق الانسان في العراق وليد الحلي، اليوم الاربعاء، على الخطط العسكرية التي وضعها القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي مع القيادات الأمنية في قضية تحرير مدينة الشرقاط، وكذلك اداء القوات الأمنية في تحريرها .

واكد الحلي خلال تصريحات ادلى بها لوسائل الإعلام في بغداد، بان “عملية تحرير الشرقاط كانت عملية نظيفة، ونوعية في تنفيذها خلال ٤٨ ساعة”، مشيرا الى ان “القوات العراقية حافظت على التزاماتها بحقوق الانسان ولم تتسبب بالحاق الاذى بالمدنيين، وحافظت على البنى التحتية والمؤسسات العامة والممتلكات الخاصة للمواطنين”.

واستذكر الحلي ما “عاناه ابناء الشرقاط من انتهاكات قاسية للحريات والحقوق، ومن رعب وخوف واذلال مارسه تنظيم داعش الارهابي،  وهو ما جعلهم يستصرخون الحكومة لانقاذهم من هذا الوضع المأساوي”، مبينا انه “تم تلبية ندائهم وفك اسرهم، وعودتهم للحياة الحرة الكريمة، بفضل الله وعزيمة سواعد الابطال من القوات الأمنية والحشد الشعبي”.

مهيبا باهالي نينوى وكركوك “التعاون مع القوات الأمنية العراقية التي ستزحف اليهم محررة لهم من طغيان الارهابيين، والالتزام بتعليماتها حفاظا على ارواحهم وممتلكاتهم، وتخليص الشعب العراقي من الذين انتهكوا حرماته، واعتدوا على كرامة الانسان الذي كرمه الله احسن تكريم”.انتهى3

مقالات ذات صله