الحشد الشعبي يصف الأمن في كركوك بالـ”منفلت” وأفواج الحويجة تنتظر ساعة الصفر وأمر العبادي لتحريرها

كركوك- فراس الحمداني
اكد محور الشمال لمنظمة بدر ان محافظة كركوك تشهد انفلاتاً امنياً يدفع ثمنه التركمان كضحية اكثر من غيرهم من بقية المكونات، وان كركوك ليست بحاجة الى قوات امنية تابعة لاحزاب معينة في كردستان ,مشددا على ان ما يجري لن يؤثر على التعاون في تحرير الحويجة الذي اخّرته الانتخابات الاميركية.

وقال القيادي محمد مهدي البياتي مسؤول محور الشمال لمنظمة بدر في حديث حصري ” للجورنال ” ان محافظة كركوك تشهد انفلاتاً امنياً يدفع ثمنه التركمان كضحية اكثر من غيرهم من بقية المكونات وهناك قائمة تطول باسماء التركمان الذين لا يفوت شهر الا ويتعرض احدهم اما للقتل او الخطف او التسليب او السرقة.

الى ذلك اكد المفتش العام لوزارة الداخلية في محافظة كركوك والمشرف على افواج تحرير الحويجة ان عملية تحرير الحويجة وتوابعها ستشترك فيها جميع القوات الامنية وان قوات الجيش والبيشمركة والشرطة والحشد الشعبي والحشد العشائري تجتمع كلها لهدف واحد وهو تحرير الحويجة من عدو واحد وهو داعش وان القيادات الامنية التي ستشارك بالمعركة اجتمعت بتنسيق عالٍ وأعدت خطتها للتحرير والموعد قريب.

وقال العقيد اركان المساري المفتش العام لوزارة الداخلية في محافظة كركوك والمشرف على افواج تحرير الحويجة في حديث حصري للجورنال نيوز “ان عملية تحرير الحويجة وتوابعها يتم التحضير لها وفق خطط مدروسة إذ تم تشكيل قيادة عمليات شرق دجلة وقواطعها الحويجة والدبس وداقوق”.

واكد المشرف على تحرير الحويجة “ان القطعات العسكرية التي سوف تشارك من العمليات المشتركة بإمرة قيادة عمليات شرق دجلة تتمثل بفرقتين من الجيش العراقي وفرقة من الشرطة الاتحادية وفرقة من مكافحة الارهاب بمساندة الحشد الشعبي والحشد العشائري وبالتنسيق مع قوات البيشمركة في المنطقة .

واسترسل المساري “خلال الإعداد لخطة المعركة تم عقد سلسة لقاءات واجتماعات مع جميع القادة الامنيين للقوات المشاركة في معركة تحرير الحويجة وبتوجيه من لدن السيد رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة الدكتور حيدر العبادي وخلالها تم تدارس جميع الحيثيات والمعطيات وتقييم القدرات القتالية”.

واضاف المساري ان “موعد ساعة الصفر لانطلاق عمليات تحرير الحويجة وتوابعها بات اقرب من ذي قبل بل وقريب جدا وما هي الا مدة وجيزة وسيتم بإذن الله تحرير الحويجة وانقاذ اهلها واعادة نازحيها” .

وعن وجود قوات عسكرية غير منتظمة او غير مرتبطة بقيادة العمليات قال المساري “ان جميع القوات العسكرية الموجودة على الارض هي قوات نظامية مرتبطة بشكل مباشر بقيادة العمليات وبالحكومة العراقية، وقوات البيشمركة قوة عسكرية نظامية مرتبطة بوزارة البيشمركة في اقليم كوردستان العراق، والاقليم له تنسيق عالٍ مع الحكومة العراقية في المركز ولا توجد اي قوة غير نظامية ستشارك في عمليات تحرير الحويجة” .

مقالات ذات صله