الحشد الشعبي : سنتعاون بشان كذبة” المخطوفين السنة” ونحاسب الجهات المتقولة!

بغداد ـ الجورنال

اكد المتحدث الرسمي باسم هيئة الحشد الشعبي احمد الاسدي، الخميس ، عن استئناف عمل اللجنة التي شكلت بين الحشد الشعبي ولجنة الامن والدفاع البرلمانية ، لتقصي الحقائق عن المخطوفين من أبناء المحافظات الغربية ، مطلع تموز القادم مع انعقاد جلسات البرلمان ،

وقال الاسدي وهو نائب في البرلمان العراقي في تصريح لـ «الجورنال » ان ” اللجنة ستستأنف عملها بعد العطلة التشريعية للبرلمان بالتعاون مع مديرية الاستخبارات العسكرية وعمليات الفرات الأوسط والشرطة الاتحادية وجهاز الامن الوطني، للبحث في المناطق (التي يدور الحديث عنها والمتورطة باعتقال المواطنين)

مشيرا الى ان اللجنة تضم عدد من النواب في البرلمان العراقي من الامن والدفاع النيابة والحشد الشعبي ومن المؤمل ان ” تستأنف عملها مطلع الشهر الجاري مع انتهاء العطلة التشريعية الثالثة للبرلمان العراقي ”

وتوعد الاسدي في تصريح سابق الجهات التي تمارس عمليات الخطف لأبناء المناطق الغربية ومنع تكرارها بالتعاون مع أجهزة الدولة “.

“وكان تحالف القوى العراقية”  ـ أكبر تكتل سني في البرلمان العراقي جدد مطالبته “بأطلاق سراح المختطفين السنة “متهما الحشد  الشعبي بامتلاكه سجونا سرية لإخفاء المخطوفين ، فيما نفت هيئة الحشد الشعبي امس الاربعاء على لسان متحدتها  احمد الاسدي  امتلاكها معتقلات سرية ”

 

مقالات ذات صله