الجولة السابعة ترسم ملامح المنافسة على لقب دوري الخليج العربي الاماراتي

رسمت الجولة السابعة، ملامح المنافسة على بطل دوري الخليج العربي الإماراتي للمحترفين لكرة القدم هذا الموسم، بعد انحصار التنافس على القمة بين الوصل والعين، بشراكة بين الفريقين في التربع على عرش صدارة الترتيب برصيد 17 نقطة لكل منهما، ومنحت أفضلية التسجيل خارج الأرض، المركز الأول للوصل، بتعادله 2-2 في الجولة الأولى من الدوري مع العين، والذي حل ثانياً.

ولم تشهد المراكز الـ 9 الأولى في ترتيب الدوري أي تغيير، بعدما تمكن الوصل من حسم ديربي بر دبي بهدفين دون مقابل، أمام مستضيفه النصر، والذي حل خامساً برصيد 10 نقاط، فيما عاد العين بـ 3 نقاط غالية من أبوظبي، بالفوز بهدف دون مقابل، في كلاسيكو الإمارات، على مستضيفه الوحدة، والذي بقى في المركز الثالث برصيد 13 نقطة.

وظل شباب الأهلي دبي رابعاً رغم وصوله إلى 12 نقطة، بتعادله بدون أهداف مع مستضيفه الجزيرة حامل اللقب، والذي بقى سادساً برصيد 9 نقاط، وبفارق نقطة واحدة عن دبا الفجيرة في الترتيب السابع، بعد التعادل 2-2 مع حتا، والذي تراجع للمركز الأخير برصيد 4 نقاط، وهو نفس رصيد فريق الإمارات في المركز الحادي عشر، بعد الخسارة أمام بهدف دون مقابل أمام مستضيفه الشارقة الذي تقدم إلى المركز العاشر.

في حين ظل الظفرة وعجمان في مركزيهما الثامن والتاسع، برصيد 7 نقاط لكل منهما، بعد تعادلهما بدون أهداف في الجولة السابعة، والتي شهدت أدنى نسبة تهديف في الموسم الحالي، بتسجيل 8 أهداف فقط في المباريات الـ 6، بمعدل 1.33 هدف في كل مباراة، بعد فشل 7 فرق في التسجيل خلال الجولة، وشهدت مباراة واحدة فقط 50% من جملة الأهداف المسجلة في كل المباريات، عندما تعادل دبا الفجيرة مع حتا 2-2.

وانتهت 3 مباريات من مواجهات الجولة السابعة، بالتعادل، فيما كان الشارقة هو الفريق الوحيد الذي حقق الفوز على أرضه، وهو أيضاً فوزه الأول في الموسم الحالي، وعاد كل من الوصل والعين بالعلامة الكاملة من خارج ملعبيهما.

وابتعد البرازيلي فابيو ليما، مهاجم الوصل، بصدارة قائمة الهدافين، بعد وصوله إلى 9 أهداف، بتسجيل ثنائية فريقه في شباك النصر، واتسع الفارق بينه وأقرب منافسيه ماكيتي ديوب إلى 3 أهداف، بعد أن صام مهاجم شباب الأهلي دبي، عن التسجيل في آخر 3 جولات، وتجمد رصيد الثلاثي تيجالي من الوحدة، وساشا لاعب الإمارات، والميدا لاعب الظفرة عند 5 أهداف.

وشهدت الجولة السابعة، حالة طرد واحدة، كانت من نصيب محمد جمال لاعب حتا، والذي غادر الملعب في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلاً من الضائع بعد نيله الإنذار الثاني، وأشهر الحكام خلال الجولة 23 بطاقة صفراء، وشهدت مباراة الافتتاح بين دبا وحتا أعلى نسبة للبطاقات الملونة بواقع 7 صفراء وواحدة حمراء.

وظهرت البطاقة الصفراء مرة واحدة في مواجهة الشارقة والإمارات، فيما كان فريق الإمارات هو الفريق الوحيد الذي خرج من الجولة بسجل خال من الإنذارات، واحتسبت ركلة جزاء واحدة في الجولة سجل منها إدريس فتوحي هدفاً لدبا الفجيرة في شباك حتا.

من جانب اخر أرسل المهندس مروان بن غليطة، رئيس مجلس إدارة الاتحاد الإماراتي لكرة القدم، برقيات تهنئة، إلى الدكتور كمال شداد، رئيس الاتحاد السوداني للكرة، بمناسبة فوزه في الانتخابات مؤخرًا.

كما أرسل برقية تهنئة إلى عبد الخالق مسعود، رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم، بمناسبة فوز نادي القوة الجوية، ببطولة كأس الاتحاد الآسيوي، واحتفاظه باللقب، للعام الثاني على التوالي.

وهنأ بن غليطة أيضًا، فوزي لقجع، رئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم، بمناسبة فوز الوداد بدوري أبطال إفريقيا، على حساب الأهلي، (2-1)، بمجموع مباراتي الذهاب والإياب.

مقالات ذات صله