(الجورنال نيوز) تنفرد بنشر اعترافات احد قادة داعش بعد اعتقاله في كبيسة غربي الرمادي

الانبار- الجورنال نيوز
روى ضابط استخبارات الحشد الشعبي لواء الصمود في قضاء حديثة غربي الانبار المقدم ناظم الجغيفي ،الخميس، اعترافات احد قادة عناصر تنظيم داعش الاجرامي اثناء اعتقاله في ناحية كبيسة غربي الرمادي من قبل القوات الامنية والقوات الساندة لها .

وقال الجغيفي لـ (الجورنال نيوز) ان “احد قادة عناصر عصابات داعش الاجرامية الذي تم اعتقاله بحملة دهم وتفتيش وسط ناحية كبيسة غربي الرمادي، اعترف اثناء التحقيق بان قادة التنظيم الاجرامي اوعزوا الى كافة عناصرهم بالانسحاب بعد معارك كبيسة وهيت الى معسكر للتدريب يسمى عكله حوران 25 كم غرب قاعدة عين الاسد غربي الانبار، لغرض اعادة التنظيم والهجوم على المناطق الغربية وفق الخطط المرسومة لها من قبل قادة التنظيم الاجرامي العليا “.

واضاف ان” هذا المعسكر يضم نحو 900 عنصر من عناصر ارهابيي داعش بينهم قياديون بارزون محليون واجانب ويتلقون تدريبات مكثفة من قبل قيادات محلية واجنبية على قتال حرب الشوارع وعمليات التفخيخ والانتحار والهجوم والقنص وكيفية التعامل والاختباء لحظة مداهمة القوات الامنية والقوات الساندة لها للمناطق تواجد عناصر التنظيم الاجرامي “.

وتابع الجغيفي قائلا ان” المعتقل اعترف بان التنظيم الاجرامي يحصل على كافة المعلومات التي تخص الهجوم على القطعات العسكرية واحتلال المناطق من خلاياه النائمة في تشكيلات الجيش والشرطة والحشد الشعبي والعشائري التي تم زرعها من قبل عناصر التنظيم الاجرامي داخل المؤسسات الامنية “.

وبين الجغيفي ان” المعتقل اعترف بان تنظيم داعش الاجرامي يعد العدد لاعادة سيطرته على مناطق قضاء هيت والرطبة وناحية كبيسة والمحمديات من خلال تدريب عشرات الانتحاريين العرب والاجانب للقيام بهذه المهمة في غضون الايام القليلة المقبلة بالتزامن مع قيام القوات الامنية بعملية اقتحام مدينة الفلوجة وفتح جبهة جديدة للتخفيف الضغط على عناصره داخل مدينة الفلوجة “.

واشار الى ان” المعتقل اعترف بان تزويد المعلومات من خلاياه النائمة في هذه التشكيلات تكون عن طريق الرسائل الالكترونية وجهاز الثريا ويعتمد التنظيم الاجرامي في هجماته على المدن عند طريق تسلل الانتحاريين والعجلات المفخخة”.

وطالب الجغيفي عبر وكالة الـ (الجورنال نيوز) القادة الامنيين بـ”اتخاذ كافة الاجراءات بصدد هذه الاعترافات والعمل على فلترة كافة المؤسسات الامنية وطرد العناصر المندسة واحالتهم الى القضاء قبل فوات الاوان “. انتهى

مقالات ذات صله