(الجورنال نيوز) تكشف تفاصيل وخفايا مجزرة زنكورة

 بغداد – الجورنال نيوز

كشف الخبير الامني هشام الهاشمي ، اليوم الثلاثاء، عن ملابسات مجزرة الزنكورة شمال غرب الرمادي، فيما اشار الى خيانة  عشائرية تسببت باستشهاد اكثر من 123 جنديا واصابة 160 اخرين.

وذكر الهاشمي لـ(الجورنال نيوز) ، ” بعد تحرير منطقة زنكورة من سيطرة تنظيم داعش الارهابي قام شيوخ العشائر بالتأثير والضغط لارجاع العوائل التي خرجت بشكل سريع دون اجراء اي تدقيق امني وهذا ما ادى الى دخول عدد من المندسين بينهم”.

واضاف ، ان ” اربعة انتحاريين فجروا انفسهم على تجمع للقوات الامنية واكثر من 16 انغماسية والذي فتح ثغرة بدخول العناصر الارهابية من  خارج المنطقة ما ادى الى محاصرة بعض المقرات الامنية والتي على اثرها ما اسفر عن استشهاد 123 جنديا  واصابة اكثر من 160 اخرين علاوة على فقدان 23 عسكريا”.

وتابع  ان” الشفاعات العشائرية هي السبب الابرز وراء مجزرة زنكورة “، مشددا على “ضرورة ان تتخذ القوات الامنية الحيطة والحذر في قادم الايام”.

وكانت رئيس حركة ارادة حنان الفتلاوي طالبت رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي باعلان تفاصيل ماحصل في منطقة الزنگورة  شمال غرب الرمادي.

واضافت الفتلاوي ان “السكوت على ماحصل في الزنكورة يعد محاولة لتغييب القضية كسابقاتها ويثير عشرات علامات الاستفهام”.

وكانت بعض المواقع الاخبارية تناقلت خبرا مفاده بفقدان عدد من الجنود في الجيش العراقي في منطقة الزنكورة شمال غرب الرمادي بعد محاصرتهم لعدة ايام من قبل تنظيم داعش.انتهى5

مقالات ذات صله