(الجورنال) تنشر اسماء المدراء الجدد المكلفين بادارة المصارف العراقية

بغداد- الجورنال نيوز
قال مصدر مطّلع، إنّ شخصيات من التكنوقراط استحوذوا على القطاع المصرفي من خلال تكليف ثلاثة مدراء فرعيين في المصرف العراقي للتجارة Tbi، بادارة المصارف الحكومية التي أعفى رئيس الوزراء مدراءها من مناصبهم.

وقال المصدر في تصريح لـ(الجورنال نيوز) ان التكليف شمل كلا من المصرف التجاري وكلف بادارته فيصل وسام محي الهيمص وسبق ان عمل بمنصب مدير مصرف العراق للتجارة، كما شغل منصب مدير مصرف بغداد الأهلي، ومصرف الرافدين وكلفت به د.خولة طالب الاسدي والرشيد د.رشاد خضير الدايني والصناعي بلال صباح الحمداني فيما كلفت طيبة حازم محمد علي بادارة المصرف الزراعي والعقاري رفيف مؤيد بشير حديد.

واضاف المصدر ان مدير فرع مصرف العراقي للتجارة المنطقة الخضراء بلال صباح كلف بمنصب مدير المصرف الصناعي، اما رفيف حداد مديرة قسم الائتمان في مصرف العراقي للتجارة كلفت بمنصب مديرة المصرف العقاري، فيما حصلت مديرة قسم الحاسبة في مصرف العراقي للتجارة طيبة حازم على منصب مديرة المصرف الزراعي.

وأكدت المصادر ان “هؤلاء المكلفين في ادارة المصارف الحكومية هم شخصيات تكنوقراط مستقلون ولم يتم ترشيحهم من طرف اي جهة سياسية وهم متخصصون في القطاع المصرفي ويعدون من ذوي الخبرة”.

بدورها انتقدت وزارة المالية التعيينات الجديدة في بيان لها وقالت ان الاسماء المعينة بادارة بعض المصارف عليها ملاحظات اهمها ان فيصل وسام محيي الهميص لم يشغل أي وظيفة حكومية وليس مُعيناً وفق قانون الخدمة المدنية. كما ان بلال صباح حسين الحمداني، وطيبة حازم محمد علي، ورفيف مؤيد بشير حديد هم يعملون بصيغة عقد في المصرف العراقي للتجارة وليسوا موظفين على الملاك الدائم لذلك لا يمكن من الناحية القانونية، قبول مباشرتهم في هذه الوزارة.

وتابع البيان انه “إزاء هذه الملاحظات المذكورة والمستندة إلى أسس قانونية فان الأمر الديواني المذكور تشوبه عيوب شكلية وموضوعية وقانونية وإدارية”.انتهى

مقالات ذات صله