اخــر الاخــبار

“الجورنال” تكشف عن آخر استعدادات اتحاد الكرة والشاب والرياضة لتنظيم مباراة الغد

محمد خليل
تتواصل استعدادات الاتحاد العراقي لكرة القدم من اجل اكمال الأمور التنظيمية لملعب البصرة الدولي الذي سيحتضن المباراة الودية بين المنتخب الوطني ونظيره الأردني، غداً، فيما تستمر وزارة الشباب والرياضة بتوفير الدعم اللوجستي الكامل من اجل اظهار العرس الكروي بأبهى صورة.
وفيما يخص استعدادات الاتحاد العراقي لكرة القدم، فأن ملعب المباراة أصبح جاهزاً لمواجهة الغد، بعدما أجرى المنتخب الوطني أولى تمريناته يوم أمس.
وقال رئيس اللجنة الإعلامية لمباراة العراق والأردن، حسين الخرساني لـ(الجورنال)، إن “الأمور تسير وفق ما هو مخطط لها، واتحاد الكرة شكل لجنة تتولى تنظيم المباراة، حيث اخذت على عاتقها تشكيل اللجان التي تستطيع تنظيم المباراة بصورة مثالية”.
وأضاف أن “اللجان التنظيمية التي شكلها الاتحاد العراقي لكرة القدم، تواصل عملها منذ يومين وشخصت عدداً من المعوقات البسيطة وعملت على تذليلها قبل المباراة الودية بين العراق والأردن يوم غد الخميس”.
وفي الجانب الاخر، فأن وزارة الشباب والرياضة تواصل العمل على قدم وساق من اجل توفير الدعم اللوجستي الكامل.
وقال وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان، إن مدينة البصرة التي تستعد بجميع مفاصلها لاستقبال المنتخب الاردني الشقيق في او المباريات الودية الموثقة لمنتخبنا الوطني بعد رفع الحظر عن ملاعبنا رسمياً.
وبين عبطان في بيان تلقت (الجورنال) نسخة منه، إن “اجتماعاً مكثفاً شمل وزارة الشباب والرياضة ومحافظة البصرة وقيادة عمليات البصرة، بالإضافة الى الاتحاد العراقي المركزي لكرة القدم”.
وأوضح أن “الاجتماع جرى فيه بحث اخر التحضيرات والاستعدادات لإقامة مباراة العراق والاردن على ملعب المدينة الرياضية في البصرة والسبيل الناجع لإخراج هذه المناسبة الرياضية على أكمل وجه”.
واعلنت اللجنة المنظمة العليا لمباراة العراق والاردن الودية، تحديد ٨ بوابات لدخول ملعب البصرة الدولي، فيما قسمت الملعب أمنياً الى 10 أجزاء.
وقال مدير قسم الاعلام بوزارة الشباب والرياضة علي العطواني لـ(الجورنال) إن “الوزارة وفرت كل ما يتعلق بالأمور اللوجستية الداعمة لإنجاح المباراة، من حيث توفير الامن بالتعاون مع الجهات الأمنية و وزارة الداخلية، بالإضافة الى النقل بالتعاون مع وزارة النقل، وبقية الخدمات بالتعاون مع محافظة البصرة، وكل هذه التفاصيل ستكون بعهدة الوزارة”.
وفيما يخص تدفق الجماهير، أوضح العطواني انه “تم تحديد ٨ بوابات لدخول الجماهير بانسيابية الى ملعب البصرة الدولي تلافيا للإرباك و ضمان دخول و خروج الجماهير الرياضية بصورة سلسة سريعة”.
وأضاف “سيتم تقسيم الملعب أمنيا الى 10 اجزاء وسيكون ضمن مسؤوليات عناصر الجهات الأمنية بالزي المدني”، لافتاً الى “توفر ٣٠٠ حافلة لنقل الجماهير من أماكن القطع الى مدينة البصرة الرياضية ذهابا واياباً”.
ودعا العطواني، الجماهير الرياضية الى “عدم الخروج مباشرة من ملعب البصرة الدولي بعد انتهاء المباراة تلافياً للإرباك اثناء خروجهم من الملعب”.
وفيما يخص مبيعات تذاكر المباراة، أوضح العطواني أنه “تم فتح أكثر من منفذ لبيع التذاكر في محافظة البصرة، والاقبال كان شديد على شراء التذاكر، حيث قاربت تذاكر المباراة من النفاذ”.
وأكمل بالقول: “تم طبع 55 ألف تذكرة مخصصة للبيع، إذ تم حجز 10 الاف تذكرة، لقضية الضيوف من أجل إكمال عملية تنظيم دخول الجماهير الى الملعب حتى لا يكون هناك ارباك في عملية دخول الجماهير”.
واعلنت وزارة الشباب والرياضة، عن تخصيص ٢٠٠ تذكرة لدخول العنصر النسوي الى ملعب البصرة الدولي وحضور مباراة العراق والأردن الودية يوم الخميس المقبل.
وقال مدير شباب ورياضة البصرة صادق الكناني في بيان تلقت (الجورنال) نسخة منه، انه “بتوجيه من وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان وسعياً لتواجد العنصر النسوي في مدرجات ملعب البصرة الدولي، تم تخصيص ٢٠٠ بطاقة دخول لمباراة العراق والأردن الودية يوم الخميس المقبل”.
وأضاف الكناني انه “سيتم توزيع التذاكر على النساء في منتدى الزهراء النسوي التابع لمديرية شباب ورياضة البصرة وفق ضوابط ومحددات ستضعها إدارة المنتدى والتي ستتكفل ايضا بنقل النساء يوم المباراة الى ملعب البصرة الدولي ذهاباً وإياباً”.

مقالات ذات صله