“الجورنال” تكشف أبرز محاور اجتماع اتحاد الكرة بوزارة الشباب الرياضة بفندق بغداد

محمد خليل
تمكنت (الجورنال) من الحصول على أبرز محاور اجتماع الاتحاد العراقي لكرة القدم بوزارة الشباب والرياضة والذي عقد في فندق بغداد، يوم أمس، من اجل وضع النقاط على الحروف وإيجاد صيغة مناسبة للتخلص من التقاطعات في وجهات نظر الطرفين.
وقال مصدر في الاتحاد العراقي لكرة القدم لـ(الجورنال) إن “فندق بغداد شهد اجتماعا جمع اتحاد كرة القدم مع وزارة الشباب والرياضة للتوصل الى اتفاق موحد من اجل إيجاد صيغة مناسبة لوضع حد للتقاطعات بين عمل الطرفين”.

وأضاف أن “الاجتماع ناقش عدة أمور، أبرزها إيجاد صيغة حول طريقة تضييف المباريات الودية الدولية بملعبي البصرة وكربلاء بعد مطالبة الوزارة اتحاد الكرة تأجير الملعب واستقطاع نسبة من تذاكر مباراتي المنتخب الاولمبي العراقي امام نظيره السوري”.
وأضاف “تمت مناقشة قرار الاتحاد بنقل المباراتين الى اربيل والخروج ببيان حمل الوزارة مسؤولية، تأخير الجهود الرامية لرفع الحظر عن الملاعب العراقية ومحاولة الكسب المالي”.
واوضح ان “اتفاقا حصل بين وزارة الشباب والرياضة واتحاد الكرة لعقد هذا الاجتماع، الذي يهدف الى تجاوز ما حصل من تقاطع في وجهات النظر والتوصل الى اتفاق نهائي في موضوع الجهة المستفيدة من وارد مباريات المنتخبات الوطنية، لاسيما بعد مطالبة الوزير للاتحاد بتأجير ملعب كربلاء الدولي واستقطاع نسبة من تذاكر مباراتي المنتخب الأولمبي العراقي والسوري الى الوزارة”.
ولفت الى ان “موقف اتحاد الكرة واضح، وأعلن عنه في بيان اصدره الاتحاد أمس الأول”.
وأكمل قائلاً: “عوائد دخول الجماهير والاعلانات في الملعب وحقوق النقل التلفازي هي من حصة اتحاد كرة القدم، وهذا النظام معمول به في الدول الأخرى، على ان يكون هناك اتفاق بمنح الوزارة نسبة من الواردات للصرف على ادامة الملعب وما يحتاجه من متطلبات اخرى تدخل ضمن واجبات الوزارة”.
وأشار المصدر -الذي فضل عدم الكشف عن اسمه- الى أن “وزارة الشباب والرياضة وافقت على مطالب اتحاد الكرة ولن تفرض رسوم إيجار على استضافة المباريات، وانما ستأخذ نسبة من عوائد المباراة”.
وزاد بالقول إن “مباراة المنتخب الأولمبي مع نظيره السوري ستلعب على أرضية ملعب كربلاء الدولي بدلاً من فرانسوا حريري في أربيل”.
وكان الاتحاد العراقي لكرة القدم قد أصدر بياناً يوضح فيه عن سبب نقل مباراة الأولمبي مع نظيره السوري من ملعب كربلاء الى ملعب فرانسوا حريري في أربيل.

وتوترت العلاقة بين الطرفين بعد المباراة الودية بين المنتخب الوطني امام نظيره الأردني على ملعب جذع النخلة في محافظة البصرة.
حيث تولت الوزارة تنظيم الأمور اللوجستية وكذلك توفير الامن بالتنسيق مع وزارة الداخلية ومحافظة البصرة، فيما تولى اتحاد الكرة تنظيم أمور ملعب المباراة.
وأوضح الاتحاد في بيان مقتضب، ان الاتحاد هو من تكلف بنفقات استضافة المنتخب الأردني بالكامل.
ومن المقرر ان يستضيف العراق عدداً من المباريات الودية الأخرى، حيث تم الحصول على موافقة تسعة منتخبات للعب على ارض العراق خلال الفترة المقبلة من اجل دعم ملف رفع الحظر عن الكرة العراقية.
حيث أوضح الاتحاد في بيان أن ” منتخبات الامارات ولبنان وإيران وتونس والجزائر ولبنان وفلسطين وسوريا وسلطنة عمان، وافقوا جميعاً على لعب مباراة ودية مع اسود الرافدين خلال الفترة المقبلة”.

مقالات ذات صله