الجنرال يمهل ياسر قاسم 48 ساعة ويستبعد ميرام من كتيبة الأسود

محمد خليل

منح مدرب المنتخب الوطني باسم قاسم، مهلة 48 ساعة للاعب نادي نورثهامتون الإنكليزي ياسر قاسم من اجل الرد على الاتصالات والالتحاق بكتيبة اسود الرافدين، فيما لوح “الجنرال” الى عدم استدعاء لاعب كولومبس الأميركي جستن ميرام الى التشكيلة النهائية لأسود الرافدين.
وقال قاسم لـ(الجورنال) “كلفنا الكابتن رحيم حميد بالإضافة الى المدير الإداري للفريق باسل كوركيس، بالاتصال باللاعب ياسر قاسم، حيث حاولوا الوصول اليه بشتى الطرق، لكن قاسم حتى الان لم يستجيب لاتصالات المنتخب الوطني”.
وأضاف أن “الجميع يعلم انها دعوة للانضمام الى المنتخب الوطني وهي دعوة واضحة وصريحة، بل وبادرنا الى الاتصال به من خلال عدة قنوات اتصال عن طريق والده واقاربه”.
وتابع “يتوجب على ياسر قاسم ان يبادر بالاتصال بالمدير الإداري للفريق وبالمدرب المساعد وان يكون حريصاً للانضمام الى تشكيلة المنتخب الوطني، لكن اللاعب لم يقم بشيء من هذا القبيل”.
وأوضح قائلاً: “سنمنح ياسر يومان فقط، قبل اتخاذ أي قرار بشأنه، واذا ما استمر اللاعب على موقفه فبالتأكيد سيكون خارج قائمة الـ23 لاعباً”.
وفيما يخص اللاعب مسألة استدعاء اللاعب جستن ميرام، أوضح “الجنرال” أن “المدير الإداري للمنتخب الوطني باسل كوركيس اتصل بلاعب كولمبوس كرو الأميركي جستن ميرام خلال اليومين الماضيين، حيث أكد موافقة اللاعب للمشاركة في المباراتين المتبقيتين في تصفيات المونديال امام تايلند والامارات”.
وأضاف “لكن اخيراً ابلغ المدير الإداري للمنتخب الوطني بعدم قدرته اللعب في مباراة الامارات التي ستقام على ارض إيران، وبالتالي فأننا سنعيد النظر في مسألة استدعائه”.
وأكمل بالقول: أن “الثلاثة وعشرون لاعباً الذين سيتم استدعائهم في مباراة سوريا الودية في ماليزيا، هم الذين سيخوضون تصفيات المونديال في مباراتي تايلند والامارات”.
ولفت الى ان “الكادر التدريبي لا يرغب باشراك لاعبين في المباراة الودية امام سوريا وهم لن يتواجدوا في مباراتي تايلند والامارات، لذلك خلال اليومين المقبلين سنتخذ القرار النهائي بخصوص اختيار التشكيلة النهائية المتكونة من 23 لاعباً”.
وأوضح أن “الاتحاد العراقي أرسل عدداً من الكتب الى الأندية للسماح للاعبين الالتحاق بالمنتخب الوطني، لذلك قد تشهد التشكيلة غياب ما يقارب الـ 13 لاعباً من اللاعبين الـ 32”.
من جهته كشف المدير الإداري للمنتخب الوطني باسل كوركيس، كواليس اتصاله باللاعبين جستن ميرام وياسر قاسم.
وقال كوركيس لـ(الجورنال) “اتصلت باللاعب جستن ميرام عندما كنت في إجازة خارج العراق، واللاعب أبلغني بموافقته على الالتحاق بالمنتخب الوطني، حيث طلبت منه ارسال جواز السفر العراقي الخاص به كي أتمكن من الحصول على تأشيرة دخوله الى الأراضي الإيرانية، لأنه كما يعلم الجميع لا توجد سفارة إيرانية في الولايات المتحدة الأميركية”.
وأضاف “بعد عودتي الى بغداد اتصلت باللاعب كي يبلغني بوقت ارساله لجواز السفر، لأتفاجأ بعدم رغبته اللعب في إيران ولعب مباراة واحدة فقط امام تايلند”، مبيناً أن “المدرب باسم قاسم سيتخذ القرار النهائي بشأنه خلال اليومين المقبلين”.
يذكر ان المنتخب الوطني سيواجه نظيره السوري في الـ 26 من شهر آب الحالي بماليزيا، استعداداً لمباراتي التصفيات امام تايلند والامارات.
ويحتل المنتخب الوطني المركز الخامس في المجموعة الثانية من التصفيات الاسيوية المؤهلة الى مونديال روسيا 2018.

مقالات ذات صله