“الجنرال” يكشف ملامح تشكيلة أسود الرافدين لبطولتي غرب آسيا وخليجي 23

محمد خليل

كشف مدرب المنتخب الوطني باسم قاسم، عن ملامح تشكيلة المنتخب الوطني، التي ستخوض غمار منافسات بطولتي غرب آسيا بعمان وكأس الخليج 23 في قطر خلال شهر كانون الأول المقبل.

وقال قاسم لـ(الجورنال) إن “تشكيلة المنتخب الوطني سيطرأ عليها تغييرات كبيرة في بطولتي غرب آسيا وكأس الخليج المقرر اقامتهما خلال شهر كانون الأول المقبل”.

وأضاف أن “نظام بطولة غرب آسيا لا يسمح بمشاركة اللاعبين المحترفين، سواء كانوا مغتربين او محترفين في الدول العربية، لذلك فأن التشكيلة ستشهد تغييرات كبيرة”.

وأوضح أن “ثمانية لاعبين محترفين سيغيبون عن المنتخب الوطني، أي ما يعادل أكثر من نصف التشكيلة الأساسية وبالتالي سنلجأ الى الزج باللاعبين الشباب، بالإضافة الى استدعاء وجوه شابة جديدة”.

وتابع أن “المنتخب الوطني امام مهمة صعبة نهاية العام الحالي، حيث نسعى الى الارتقاء في تصنيف الفيفا خلال الوقت الذي نفتقد فيه لأبرز لاعبي المنتخب”، مبيناً بالقول: “سنمنح الثقة الكاملة للاعبين الشباب وستكون امامهم فرصة كاملة كي يقدموا كل ما لديهم”.

وأشار الى ان “التشكيلة التي ستشارك في بطولة غرب آسيا، هي ذاتها التي ستشارك في بطولة كأس الخليج”، مبيناً بالقول: “بعثة المنتخب الوطني ستتجه مباشرة من عمان الى الدوحة للمشاركة في النسخة الـ 23 من بطولة كأس الخليج”.

واكد قائلاً: “أهدف الى بناء تشكيلة مستقرة للمنتخب الوطني، تكون مزيجاً من اللاعبين الخبرة والشباب تكون باستطاعتها الدفاع عن ألوان المنتخب الوطني لفترة طويلة”.

وفيما يخص التصنيف الشهري الجديد لـ “الفيفا”، أكد “الجنرال” أن “التصنيف امر مهم ويعكس تطور أداء المنتخب الوطني، وسيخدمنا كثيراً في قرعة كأس آسيا المقبلة بالإمارات لتلافي الوقوع في مجموعة حديدة”.

وعبر قاسم، عن استيائه مما نشرته احدى مواقع التواصل الاجتماعي على لسانه بخصوص رده على تصريح أي من زملائه المدربين.

وقال قاسم في هذا الصدد “اتأسف على الأسلوب الذي تتبعه بعض مواقع التواصل الاجتماعي، بخصوص ردي على تصريح أحد المدربين حول تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)”.

وأوضح: “تحدثت عن تصنيف الفيفا وفوائده للمنتخب الوطني في قرعة كأس آسيا بشكل عام ولم اتطرق في حديثي الى أي شخص ولم اقصد ابداً التلميح او ما شابه ذلك”، مؤكداً بالقول: “أكن كل الاحترام لزملائي المدربين ولن اتحدث عنهم بالسوء اطلاقاً”.

واحتل المنتخب الوطني المركز الـ 80 في التصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا”، الذي صدر في الـ 16 من شهر تشرين الأول الجاري.

ووضعت قرعة كأس الخليج، المنتخب الوطني في المجموعة الأولى بجانب منتخبات قطر والبحرين واليمن.

فيما ضمت المجموعة الثانية منتخبات السعودية وعمان والإمارات.

ولم يتم سحب اسم المنتخب الكويتي بسبب عقوبات التجميد المفروضة من الاتحاد الدولي لكرة القدم، وفي حال رفع العقوبات قبل انطلاقة الدورة، فستتم إضافة الكويت إلى المجموعة الثانية.

الجدير بالذكر أن “خليجي 23 ” سوف يقام بالعاصمة القطرية الدوحة خلال الفترة من 23 ديسمبر/كانون الأول إلى 5 يناير/كانون الثاني المقبلين.

مقالات ذات صله