الجبوري: دور الحكماء والعقلاء في محاربة العنف كان له الاثر الفاعل في ترسيخ ودعم السلم الاهلي

بغداد – الجورنال نيوز

اكد رئيس البرلمان سليم الجبوري، اليوم السبت، على اهمية تطبيق القانون ومحاسبة كل من تسول له نفسه زعزعة امن واستقرار المواطنين، مشيرا الى ان ما تتعرض له محافظة البصرة من نزاعات عشائرية متكررة تستدعي من الحكومة المحلية والاجهزة الامنية مزيد من الاجراءات واليقضة للحد من تكرارها.

وذكر المكتب الاعلامي للجبوري في بيان تلقت (الجورنال نيوز) نسخة منه، ان “رئيس مجلس النواب سليم الجبوري استقبل بمكتبه الرسمي، صباح اليوم ، لجنة حل النزاعات العشائرية في محافظة البصرة، بحضور النائب عبد العظيم العجمان”.

واضاف انه “جرى خلال اللقاء مناقشة الاوضاع الخدمية للمواطنين في المدينة، كما تم استعراض كافة الخطط الكفيلة بتوفير الامن والاستقرار في المحافظة، ودور العشائر في نزع فتيل الازمات”.

واكد الجبوري بحسب البيان ، “على اهمية تطبيق القانون ومحاسبة كل من تسول له نفسه زعزعة امن واستقرار المواطنين”، مشيرا الى ان “ما تتعرض له المحافظة من نزاعات عشائرية متكررة تستدعي من الحكومة المحلية والاجهزة الامنية مزيد من الاجراءات واليقضة للحد من تكرارها”.

وشدد الجبوري على “اهمية محاسبة المقصرين والمتجاوزين على القانون بتقديمهم الى القضاء مهما كانت الجهة التي تقف خلفهم”، مطالباً “بحصر السلاح بيد الدولة ورفض كل مظاهر التسلح التي باتت مدعاة للقلق”.

واشار الى ان “دور الحكماء والعقلاء في محاربة العنف، كان له الاثر الفاعل في ترسيخ ودعم السلم الاهلي في المحافظة”.

من جانبها، ثمنت اللجنة دور رئيس البرلمان في تقريب وجهات النظر وجهوده في تفعيل ملف التعايش السلمي عبر التشريعات التي تسهم في تحقيق الامن والسلم المجتمعي في البلاد.انتهى3

مقالات ذات صله