التغيير: بارزاني ونائبه يتاجرون بـ”المال العام” ويهدرون ثروات كردستان

بغداد- الجورنال
اتهمت النائبة عن كتلة التغيير في البرلمان سروة عبدالواحد٬ أمس الاحد٬ رئيس حكومة اقليم كردستان نيجيرفان بارزاني ونائبه قوباد طالباني بهدر المال العام٬ وطالبت بمحاكمتهما. وقالت عبد الواحد في بيان صحفي٬ ان “تجار حكومة الاقليم بدأوا هذه المرة جولة روسية لابرام عقد نفطي طويل الامدة ولمدة عشرين عاما”.

واضافت٬” في الوقت الذي نعلن رفضنا وعدم تحمل المسؤولية امام سرقة نفط شعبنا٬ نطالب الاحزاب الكردستانية الرافضة لنهب ثروات اقليم كردستان ان يتحدوا ويكون لديهم موقف رافض موحد لهذا العقد الذي يعدّ سرقة واضحة للشعب”. واكدت قائلة “اننا مؤتمنون على الثروات وحياة المواطنين والتخلي عنهم خيانة وطنية لا تغتفر”.

وطالبت النائبة عن التغيير٬ بـ”محاكمة رئيس حكومة الاقليم ونائبه امام محكمة عادلة لهدرهما اموال الشعب والمغامرة بمصيره”٬ مضيفة أنه “لا يمكن السكوت اكثر على ما يقوم به هذين الشابين الذين ينتميان للعائلتين الحاكمتين في الاقليم من التجارة العلنية وعلى حساب ابناء الاقليم”. وكانت شركة “روزنفت” الروسية٬ اعلنت ٬ أنها وقعت عقودا مع إقليم كردستان تمتد الى 20 عاما وذلك في مجال التنقيب والخدمات اللوجيستية وتطوير البنى التحتية وتجارة موارد الطاقة٬ من دون أن تكشف الشركة عن قيمة أو كميات النفط التي ستورد بموجب العقود.

مقالات ذات صله