التغيير الكردستاني: حزب بارزاني يمارس الارهاب السياسي ضد منافسيه في اربيل

بغداد – الجورنال نيوز
اتهمت كتلة التغيير الكردستانية، الخميس، الحزب الديمقراطي الذي يتزعمه رئيس الاقليم مسعود بارزاني بممارسته الارهاب السياسي ضد منافسيه من الاحزاب الكردستانية الاخرى في اربيل، داعية الحكومة الاتحادية والبرلمان والسفارات الاجنبية ومنظمات المجتمع المدني للضغط على حزب بارزاني للكف عن هذه الممارسات.

وقالت عضو الكتلة النائبة سروة عبد الواحد في بيان تلقت (الجورنال نيوز) نسخة منه، “ندعو الحكومة الاتحادية ومجلس النواب العراقي وجميع السفارات الاجنبية في العاصمة ومنظمات مجتمع المدني للضغط على حزب الديمقراطي الكوردستاني للكف عن الارهاب السياسي الذي يمارسه ضد منافسيه من الاحزاب الكوردستانية في اربيل وايقاف حملات الاختطاف والاعتقالات غير قانونية لاعضاء الحزبين الجماعة الاسلامية و حركة التغيير”.

واوضحت ان “حزب البارزاني قام باعتقال عدد من اعضاء الحزبين بتهم غير معلنة ودون اي مسوغ قانوني، ليس لشيء سوى لانتمائهم لاحزاب يعارضون ممارسات الحزب الديمقراطي الكوردستاني في احتكار الثروة والسلطة وسوء استخدامهما من قبل الحزب الديمقراطي”.

واضافت ان “حق التعبير عن الرأي حق مكفول دستوريا لايمكن لاخد ان يسلب هذا الحق، لذا على لجنة حقوق الانسان في مجلس النواب العراقي متابعة الامر والعمل من اجل ايقاف هذه الحملة الشرسة من الاعتقالات ضد كوادرنا الحزبية”.

وتابعت ان “قوة امنية قامت قبل ايام باعتقال احد اعضاء الجماعة الاسلامية وبعد ذلك تم اعتقال احد كوادر حركة التغيير في مصيف صلاح الدين، وشرطة اربيل ترفض قبول اي شكوى قضائية ضد الجهات التي تقوم بهذه الاعمال”.، مبينة ان “ما يجري اليوم في اربيل يسيء الى سمعة الاقليم سياسية على حكومة الاقليم التدخل الفوري للكف عن هذه الممارسات”.انتهى4

مقالات ذات صله