التحضير لعودة 500 نازح من جرود عرسال اللبنانية إلى عسال الورد السورية

ذكرت مصادر مطلعة أن التحضير مستمر على قدم وساق في مخيمات اللاجئين السوريين في بلدة جرود عرسال اللبنانية لتنظيم عودة 500 نازح سوري من هناك إلى بلدتهم عسال الورد.
وأفادت وكالة “ارنا” الإيرانية للأنباء بأنه وقبيل بدء كلمة حسن نصر الله الأمين العام لحزب الله اللبناني، التي تطرق فيها لقضية اللاجئين السوريين، تلقت أنباء مفادها أن التحضير مستمر في مخيمات اللاجئين السوريين في جرود عرسال اللبنانية لتنظيم عودة زهاء 500 لاجئ سوري من هذه المخيمات إلى بلدتهم على الجانب السوري من الحدود.
وذكرت “ارنا” أن قائمة أسماء اللاجئين قيد الإعداد، وتم الاتفاق عليها خلال اللقاءات والاتصالات التي جرت أمس الأول، على أن تكون جاهزة صباح اليوم الأربعاء لتسلك قافلة اللاجئين نفس الطريق الذي سلكته دفعة سابقة من العائدين إلى سوريا.
وفي هذه الأثناء، ذكرت مصادر متفرقة أن المنطقة تشهد انتشارا مكثفا للجيش اللبناني على جانبي الطريق المتفق عليها لعودة اللاجئين، وجرى التنسيق مع الجيش السوري والمقاومة اللبنانية المستنفرة لتأمين انتقال آمن للنازحين من جرود عرسال إلى سوريا.
كما تشير الأنباء الواردة من المنطقة إلى استمرار الجيش اللبناني في تمشيط الوديان والهضاب في جرود عرسال ومحيط الطريق الذي ستسلكه قافلة العائدين.
ومن المقرر حسب المصادر المطلعة، أن يتحمل الجيش اللبناني المسؤولية عن سلامة القافلة حتى بلوغها الحدود السورية، لتنتقل المسؤولية إلى الجيش السوري على أرضه، فيما ينتشر عناصر المقاومة اللبنانية بمحاذاة مسار القافلة على جانبي الحدود السورية اللبنانية.

مقالات ذات صله