التحالف الوطني: التسوية السنية تنسف النظام السياسي وتتهاون مع البعث!

بغداد – سهير سلمان

أكد  التحالف الوطني انه لم يتسلم مسودة التسوية السنية التي طرحتها كتلهم وقدموها في نيسان الماضي الى الأمين العام للأمم المتحدة “انطونيو غوتيريس.

وقال النائب عن التحالف ، حسن خلاطي ، لـ”الجورنال ” السبت، إن ” الكتل السنية لم تقدم الى التحالف الوطني ورقة التسوية بصورة رسمية لكي يتم دراستها”. وأضاف، أن “التحالف يرفض اي تسوية فيها بعض الشروط التي لا يمكن تطبيقها اذا كانت تمس صلب العملية السياسية واحتواؤها على بنود أو قضايا فيها مخالفات دستورية منها التهاون في تجريم البعث”.

واشار ، الى ان “هناك مساحات خاضعة للتباحث في وقت هناك مساحات اخرى لا يمكن التهاون بها منها مسألة حل الحشد الشعبي ومسألة عودة البعث وتغيير النظام السياسي في العراق”.

وتشترط الورقة السنّية حسب تسريبات اعلامية إجراء مراجعة شاملة لشكل نظام الحكم في العراق، مقترحة أن يكون نظاما رئاسياً برلمانياً مختلطاً وتطالب الورقة، في فصلها الثاني، بإصلاح المؤسسات الأمنية والدفاع عبر إعادة تشريع قانون الخدمة العسكرية الإلزامية، وحصر السلاح بيد الدولة وإنهاء ملف المليشيات والحشد الشعبي.

مقالات ذات صله