البيشمركة تنسحب من بعشيقة وتسلم الملف الامني للشرطة المحلية

بغداد – الجورنال

اعلن مسؤول إعلام الاتحاد الوطني الكردستاني في نينوى غياث السورجي، الاثنين، أن قوات البيشمركة المتواجدة في ناحية بعشيقة سلمت ملفها الأمني الى شرطة نينوى والاسايش، وانسحبت من مركز الناحية.

وقال السورجي في حديث لـ (الجورنال)، إن قوات البيشمركة ستكون جاهزة في محيط الناحية.

وأضاف السورجي أن الدوائر الحكومية والبلدية بدأت بأعمال رفع الأنقاض من الشوارع والمنازل لغرض تهيئة الناحية لإعادة السكان اليها في القريب العاجل، مبينا ان البيشمركة تمكنت من تحرير كل المناطق التي كلفت بها.

واشار الى ان قوات البيشمركة ستكون في اماكنها دون اي تحرك لها، الا في حالة طلب من قبل الحكومة المركزية والعمليات المشتركة، كمشاركتها في عملية تحرير مركز الموصل، او النواحي والاحياء التابعة لها، وبعد اتمام المهام سيعودون الى نفس اماكنهم التي يستقرون بها حاليا في محيط بعشيقة، بحسب الاتفاقية التي ابرمت بين الحكومة المركزية والاقليم.

وبين السورجي ان البيشمركة ستكون متواجدة في كل المناطق التي حررتها من تنظيم داعش، حتى تتحقق المادة 140 من الدستور العراقي، والتي تخص المناطق المتنازع عليها.

وتمكنت قوات البيشمركة من السيطرة بالكامل على ناحية بعشيقة شمال شرق الموصل في الاسبوع الماضي، بعد محاصرتها لأكثر من أسبوعين.انتهى3

مقالات ذات صله