البصرة تتأهب أمنياً لما بقي من رمضان ومشروع الكاميرات صار مطلباً

البصرة– محمد الجابري

اوضح عضو اللجنة الامنية في مجلس محافظة البصرة محمد المنصوري ان تصريحات محافظ البصرة ماجد النصراوي بوجود مركبات مفخخة في المحافظة الهدف منه ربما زرع الوعي الامني لدى المواطن واليوم لا نريد ان نزرع الرعب لدى المواطن، وعلى المواطن ان يكون واعيا ونبها لايصال المعلومات في اي شيء مشبوه الى القوات الامنية في المحافظة لتأخذ دورها .

وقال المنصوري للجورنال “ان تصريح محافظ البصرة بوجود عجلات مفخخة ليست الغاية منه بث الرعب بين الناس وإنما زرع الوعي الامني لدى الشارع البصري، وعلى العناصر الاستخباراتية ان تأخذ دورها في الامر ايضا من خلال العمل المشترك ليكون هناك تنسيق مشترك مع مرور الوقت لغرض تحقيق الغاية الاهم وهي الجانب الامني لحماية المواطن .

وكان محافظ البصرة ماجد النصراوي اوضح في تصريحات صحفية لوسائل اعلام محلية ان هناك استنفاراً امنياً من قبل الجهات الامنية المختلفة في المحافظة خشية استهدافها بمفخخات وانتحاريين اثر تلقي معلومات تفيد بنية عناصر تنظيم داعش الارهابي استهداف المحافظة بعجلات مفخخة وانتحاريين ،موضحا ان الاجهزة الامنية الاستخباراتية نشرت قواتها في عموم المحافظة تحسبا لحدوث اي خرق امني خلال ما تبقى من شهر رمضان المبارك في حين وصف سير تلك الخطة بالجيد، لافتاً النظر الى إعداد خطة امنية اخرى خاصة بعيد الفطر المبارك .

من جانبه اوضح عضو لجنة الامن والدفاع النيابية عن محافظة البصرة فالح الخزعلي للجورنال ان البصرة تحتاج الى الاسراع في تنفيذ مشروع نصب منظومة الكاميرات ,مؤكدا ان هناك مشكلة مع هيئة الاعلام والاتصالات بخصوص الترددات، وخاطبنا مكتب مجلس الوزراء لاهمية الموضوع امنيا لحماية المحافظة وامن اهلها لكونها محافظة اقتصادية واطلالتها على بعض الدول ،مؤكدا ان هناك مخاطبات في الآونة الاخيرة وحصلت موافقة على تخفيض الترددات وبعد ان وصلت تلك المخاطبات وردنا رد من قبل هيئة الاتصالات والاعلام والتي طلبت ممثل الشركة بالذهاب الى هيئة الاعلام والاتصالات لحسم هذا الملف وهناك متابعة مع الجهات المعنية في الحكومة المحلية والجهات الحكومية الاخرى المختصة بالامر وما يهمنا اليوم نجاح هذا المشروع .

مقالات ذات صله