البرلمان يعلن نجاح اجراءات محاكاة العملية الانتخابية

بغداد – الجورنال

اعلن النائب الأول لرئيس مجلس النواب همام حمودي، الاحد، نجاح إجراءات محاكاة العملية الانتخابية التي جرت في البرلمان، “من جميع الجوانب وبوقت قياسي”، فيما اكد ان تجربة مماثلة أخرى ستجري، غدا، في قصر السلام بمشاركة الرئاسات الثلاث وقادة الكتل السياسية.

وقال حمودي في مؤتمر صحفي مع رئيس المفوضية عقب انتهاء تجربة المحاكاة للعملية الانتخابية، إنه “يطمأن الشارع العراقي بنجاح اجراءات محاكاة العملية الانتخابية، التي جرت داخل مجلس النواب، من جميع الجوانب وبوقت قياسي”، لافتا الى ان “التجربة اثبتت دقة العملية الانتخابية من البداية حتى اعلان ومطابقة النتائج بالكامل، وبددت المخاوف المطروحة والمثارة بصدد عملية التصويت الالكتروني للانتخابات”.

وأضاف النائب الأول لرئيس البرلمان، أن “عملية محاكاة انتخابية اخرى ستجرى اليوم الاثنين، في قصر السلام بمشاركة الرئاسات وقادة الكتل السياسية لضمان الحفاظ على أصوات الناخبين”.

ومن المقرر اجراء الانتخابات النيابية في الـ12 من أيار الجاري وسط مخاوف تبديها جهات سياسية سنية وكردية، من حدوث عمليات “تزوير وتلاعب” بأصوات الناخبين، في المحافظات الغربية والمناطق المتنازع عليها، فيما تؤكد المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، ان الاليات التي ستتبعها في يوم الاقتراع، وأجهزة عد وفرز الأصوات، لن “تترك مجالا للتزوير”.

وتعتبر الانتخابات البرلمانية العراقية 2018 الأولى التي تجري في البلاد، بعد هزيمة تنظيم داعش نهاية العام الماضي، والثانية منذ الانسحاب الأميركي من العراق في العام 2011.

كما أنها رابع انتخابات منذ الإطاحة بنظام صدام حسين في العام 2003 ،وستجري في 12 أيار الجاري لانتخاب أعضاء مجلس النواب، الذي سينتخب بدوره رئيسي الوزراء والجمهورية الجديدين.

ويتنافس في الانتخابات 320 حزبا سياسيا وائتلافا  وقائمة انتخابية، موزعة على النحو التالي: 88 قائمة انتخابية و205 كيانات سياسية و27  تحالفا  انتخابيا، وذلك من خلال 7 آلاف و367 مرشحا.

مقالات ذات صله