اخــر الاخــبار

الاولمبية  ترد على منتقديها بإعلان الدعم المفتوح للأولمبي

بغداد/ الجورنال

وضعت اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية حداً لسيول النقد الموجه اليها بشأن تغاضيها عن دعم المنتخب الاولمبي لاسيما بعد حرمانه من المشاركة في بطولة غرب آسيا في وقت سابق تحت ذريعة الضائقة المالية إذ  أكد الأمين المالي للجنة الاولمبية سرمد عبدالإله تواصل الدعم المعنوي والمالي لمنتخبنا الاولمبي بكرة القدم الذي يواصل تحضيراته في معسكر دبي بدولة الامارات العربية المتحدة استعداداً لخوض البطولة  الاسيوية تحت سن 23 سنة المؤهلة الى دورة الالعاب الاولمبية ريودي جانيرو في البرازيل العام 2016 والتي ستقام في العاصمة القطرية الدوحة مابين الثاني عشر ولغاية الثلاثين من العام المقبل وبمشاركة 16 منتخباً آسيوياً.

وأوضح عبد الاله ان دعم اللجنة الاولمبية كان واضحاً من خلال توفير التجهيزات الرياضية ومعسكرات في اربيل وحاليا في دبي اضافة الى التحرك لتامين معسكر اخير  خارجي قبل موعد انطلاق البطولة في قطر بغية الوصول باللاعبين الى قمة التحضير الفني والبدني لغرض تحقيق الهدف من المشاركة وهو التواجد في ريودي جانيرو العام المقبل .

كما أعلنت الأمانة المالية للجنة الاولمبية الأسبوع المقبل موعدا لإطلاق رواتب الاتحادات الفرعية ولستة أشهر وممثليات اللجنة الاولمبية لمدة ثلاثة أشهر .

وقال الامين المالي للجنة الاولمبية سرمد عبد الاله ان الأسبوع المقبل سيتم منح الاتحادات الفرعية رواتب ستة أشهر والممثليات ثلاثة اشهر علما ان الشهر المنصرم تم اطلاق رواتب الاتحادات الفرعية والممثليات لثلاثة اشهر .

واشار عبد الاله ان الظروف المالية التي نمر بها كوننا جزء من الوضع العام جعلتنا نتأخر في اطلاق المنح المالية للاتحادات الفرعية والممثليات المخصصة لهم ولكن عمل المكتب التنفيذي وحرصه الكبير في ايجاد الحلول الناجعة مكننا من  تامين المبالغ المالية  لهم سيما وان هناك عملا جادا لتامين الرواتب للاتحادات الفرعية والممثليات بمواعيدها المحددة خلال المدة المقبلة لاننا حريصون ان تواصل الاتحادات الفرعية والممثليات عملها بانسيابية لما يمثلانه من ثقل كبير كونها قواعد رياضية كبيرة نعول عليها لرفد المنتخبات في كافة الانشطة الرياضية.

مقالات ذات صله