الاعتداءات والخطف يهددان عمل الصحفيين في اربيل

بغداد – الجورنال

حذرت مصادر إعلامية كردية ، من تعرض الاعلاميين التابعين لمؤسسات اخبارية الى انتهاكات وعمليات خطف على اثر خطف اعلامي في اربيل وقتل اخر جنوب محافظة كركوك المختلطة .

واضاف صحافي يعمل لصالح قناة كردية طلب عدم ذكر اسمه لـ”الجورنال” ان “عدد من الصحافيين تعرضوا للضرب والركل كما اقتيد بعضهم الى اماكن احتجاز مجهولة من قبل قوات امن تتبع اسايش (الامن) رئيس اقليم كردستان المنتهية ولايته مسعود بارزاني بسبب تغطياتهم تداعيات جلسة برلمان امس ” .

وشدد اخر في اتصال بالـ”الجورنال ” على ضرورة ان “توجه نقابة الصحفيين العراقيين نداءا الى الجهات المختصة لحماية الصحفيين ومناشدة الجهات الدولية بالتدخل لمنع ترهيب الاعلاميين المكلفين بتغطية الاخبار وتداعيات اعلان رئيس اقليم كردستان المنتهية ولايته مسعود بارزاني قرب تنحيه من السلطة “.

وشهدت مدينتي اربيل وزاخو وصلاح الدين وكلها معاقل لحزب بارزاني عمليات حرق طالت مقرات احزاب كردية ، في حين لا يزال مصير بعض السياسيين والاعلاميين مجهولا الى الان .

مقالات ذات صله