الاستقرار والعمل الشاق من أبرز عوامل نجاح إيران في التأهل لمونديال 2018

حجز منتخب إيران الأول لكرة القدم، مقعده في بطولة كأس العالم، التي ستقام بروسيا العام المقبل، بتغلبه على منتخب أوزبكستان 2 / صفر ، في الجولة الثامنة من منافسات المجموعة الأولى بالتصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال روسيا 2018.
وأنهى المنتخب الإيراني الشوط الأول متقدما بهدف سجله سردار أزمون في الدقيقة 23، وفي الشوط الثاني، أضاف مهدي طارمي الهدف الثاني للمنتخب الإيراني في الدقيقة 88.
ورفع المنتخب الإيراني رصيده إلى 20 نقطة في صدارة المجموعة بفارق سبع نقاط كاملة عن منتخب كوريا الجنوبية، الذي واجه المنتخب القطري ، ليحسم المنتخب الإيراني صعوده للمونديال قبل نهاية التصفيات بجولتين.
في المقابل توقف رصيد منتخب أوزبكستان عند 13 نقطة في المركز الثالث، ولا تزال فرصه قائمة في التأهل للمونديال سواء باحتلاله المركز الثاني أو خوض الملحق إذا ظل في المركز الثالث.
وتقام مباريات الجولة التاسعة من منافسات المجموعة يوم 31 آب/أغسطس المقبل، حيث تلتقي سوريا مع قطر، والصين مع أوزبكستان، وكوريا الجنوبية مع إيران.
ويتأهل أول فريقين من كل مجموعة مباشرة إلى نهائيات كأس العالم، في حين يتواجه الفريقين الحاصلين على المركز الثالث ضمن الملحق الآسيوي من أجل تحديد الفريق المتأهل إلى الملحق العالمي لمواجهة رابع تصفيات منطقة كونكاكاف.
ولم يتلق المنتخب الإيراني أي هزيمة خلال هذا الدور من التصفيات حيث حقق الفوز في ست مباريات وتعادل في اثنتين، فيما كانت هذه الخسارة هي الرابعة للمنتخب الأوزبكي مقابل الفوز في أربع مباريات.
وهذا التأهل لم يكن نتاج عمل عام او عامين وانما هو نتاج عمل سنوات، فالمنتخب الإيراني وبالرغم من خروجه من نهائيات آسيا 2015 على يد المنتخب الوطني فهو لم يغير مدربه البرتغالي كارلوس كيروش، وانما استمر في دعمه.
بالإضافة الى ذلك فأن العمل الشق والمجهود الكبير الذي بذله اللاعبون خلال السنوات الأخيرة كان له دور بارز في تألق إيران بالتصفيات وحسم التأهل قبل جولتين من النهاية.
واعتبر بيجمان منتظري، لاعب منتخب إيران، أن نجاح الفريق في تصفيات كأس العالم 2018 يأتي نتيجة عمل طويل استمر لسنوات.
وجاء ذلك قبل المواجهة الحاسمة أمام أوزبكستان التي انتهت بفوز ايران بهدفين دون رد، على ستاد آزادي في طهران، ضمن الجولة الثامنة من منافسات المجموعة الأولى في الدور الثالث من التصفيات الآسيوية لكأس العالم 2018 في روسيا.
وقال منتظري في مقابلة مع موقع الاتحاد الآسيوي لكرة القدم على الانترنت: خلال السنوات الأربع الماضية عملنا بشكل شاق، وانضم إلينا مجموعة من اللاعبين الشباب الذين نضجوا الآن بشكل كاف، ونعتقد أننا وصلنا إلى ما نريد.. الفريق جاهز ونحن أقوياء من الناحية الدفاعية ونلعب بشكل متماسك، أعتقد أننا وصلنا إلى ما كنا نريد قبل خمس سنوات”.
وأضاف: في النسخة الماضية من كأس العالم، كانت أفضل الذكريات بالنسبة لي عندما عدنا إلى إيران وكان الناس سعداء بما قدمناه.. ولكن من الأفضل أن نتحدث عن كأس العالم بعد أن نضمن التأهل لأننا لم ننجز المهمة بعد، وأمامنا واحدة من أهم المباريات، ونحن نركز عليها”.
وأوضح اللاعب: “نحن كنا ندرك أن مباراة اوزباكستان ربما تكون من أصعب المباريات، نحن الفريق المقابل جيداً وقد قمنا بتحليلهم خلال الأسبوعين الماضيين، ولهذا نعرف أن المباراة ستكون صعبة، ولكن الجميع مركزين ونأمل أن نحقق النتيجة المطلوبة”.
واحتفل الإيرانيون في الشوارع بتأهل منتخب بلادهم لكرة القدم مونديال روسيا 2018، حيث احتشد الإيرانيون في الميادين والضواحي الكبرى بالعاصمة طهران، حيث احتفل المئات حتى فجر اليوم بهذا التأهل، وهم يرفعون علم بلادهم ويطلقون صافرات السيارات.
تمت هذه الاحتفالات، وهي غير معتادة في إيران، وسط انتشار كبير من عناصر الشرطة التي لم تمنع رقص الشباب في الشوارع احتفالاً بالتأهل، رغم أن القوانين الصارمة بالجمهورية الإسلامية، تمنع هذا الأمر.

مقالات ذات صله