الاختلاسات في مستشفيات الرصافة على “قدم وساق” والتلوث عنوان دائم لصالات العمليات!!

 بغداد – الجورنال

كشف ديوان الرقابة المالية الاتحادي، الاحد، عن وجود حالات سرقة واختلاس في مشاريع خاصة بتأهيل المستشفيات، في حين اشار الى استمرار التلوث في 10 مستشفيات حكومية واهلية في جانب الرصافة من بغداد.

وقال الديوان، في بيان، انه “شخّص في تقريره الصادر نهاية العام الماضي 2016، استمرار حالات التلوث البكتيري والجرثومي لصالات العمليات في المستشفيات الحكومية (مستشفى النعمان، ابن البلدي، الشهيد الصدر، كمال السامرائي، العلوية للولادة) والمستشفيات الاهلية (المختار الاهلي، الوزيرية، الراهبات، الفردوس، الجراح الاهلي)”، مشيرا الى ان “ذلك ظهر اثناء تدقيق حسابات دائرة صحة بغداد الرصافة والمستشفيات التابعة لها”.

وقد عزا التقرير، بحسب البيان، اسباب حالات التلوث الى “عدم اعتماد السياقات الصحية في تعقيم صالات العمليات وصالات الولادة، واستخدامها لاغراض التخزين والاستعانة بمعقمات منتهية الصلاحية”، مؤكدا ان “هذه الملوثات قد تسبب العديد من الامراض كالتهاب السحايا الدماغي وتجرثم الدم الذي قد يؤدي الى موت المريض”.

من جانب اخر، اشار التقرير الى “تدنٍ في نسب تنفيذ انجاز العديد من مشاريع الموازنة الاستثمارية، الخاصة بتأهيل المستشفيات وانشاء اخرى جديدة، والمخطط تنفيذها لعام 2014 ، كما كشف عن وجود حالات اختلاس وتلاعب وسرقات لم يبلّغ عنها خلافا للمادة (18) من قانون ديوان الرقابة المالية المرقم (31) لسنة 2011 (المعدل)”.

يذكر ان ديوان الرقابة المالية الاتحادي كان قد اوصى دائرة صحة بغداد، في تقارير رقابية سابقة باتخاذ الاجراءات اللازمة لمعالجة حالات التلوث، والاسراع في حث الشركات المتعاقد معها على انجاز المشاريع ومحاسبة الشركات المتلكئة, وضرورة التبليغ عن حالات الاختلاس والسرقات في موعدها واتخاذ الاجراءات القانونية بحقها.

مقالات ذات صله