الاتحاد الاسيوي يحقق في شعارات “سياسية” سعودية في مباراتها مع اليابان

بدأ الاتحاد الآسيوي لكرة القدم التحقيق في التقارير التي وردت حول ارتكاب مخالفات للتعليمات في مباريات الجولة الأخيرة من منافسات التصفيات الآسيوية لكأس العالم يوم 5 أيلول/سبتمبر 2017، حيث ينتظر الاتحاد حالياً كافة التقارير المعنية قبل بدء الخطوات التالية.

وسوف يتعاون الاتحاد الآسيوي لكرة القدم أيضاً مع الاتحاد الدولي لكرة القدم، من أجل توفير التقارير المطلوبة حول هذا الأمر الذي يعتبر من اختصاصات الاتحاد الدولي للعبة.

وكان الاتحاد الآسيوي لكرة القدم خاطب في شهر حزيران/يونيو الاتحادات الوطنية الأعضاء وكافة أطراف اللعبة في آسيا، من أجل احترام مبادئ الحياد السياسي.

وشدد الاتحاد القاري في هذه الرسالة على هذا المبدأ يعتبر أساسي للاتحاد الآسيوي والحركة الرياضية العالمية، وهو ما تنص عليه المادة 3-3 من النظام الأساسي والتي تقول: “الاتحاد الآسيوي لكرة القدم حيادي في كافة الشؤون السياسية والدينية”.

وأضاف الاتحاد الآسيوي أن الاتحادات الوطنية الأعضاء يجب أن تلتزم بالمادة 14-4 والتي تنص على “الاتحادات الوطنية يجب أن تدير شؤونها باستقلالية ودون أي تدخل من أطراف ثالثة”.

وتابعت الرسالة: “يطالب الاتحاد الآسيوي لكرة القدم كافة أطراف اللعبة باحترام هذه المبادئ الأساسية في المستقبل، وفي هذا الشأن فإن الاتحاد يشدد على المادة السادسة من النظام الأساسي والتي تنص على -كل شخص ومؤسسة خاضعين بشكل مباشر أو غير مباشر للنظام الأساسي يجب أن يلتزموا به وبأي تعليمات وتوجيهات وقرارات صادر عن الاتحاد-“.

مقالات ذات صله