الإيرانيون يتوجهون لزيارة كربلاء في يوم “عرفة” بعد حرمانهم من الحج

بغداد – الجورنال نيوز
شكلت الجهات الحكومية العراقية غرفة عمليات لاستقبال ما وصفتها بأعداد غفيرة وغير مسبوقة من الإيرانيين ستدخل الأراضي العراقية لإحياء مراسم زيارة يوم عرفة في مرقد الامام الحسين في مدينة كربلاء وذلك بعد قرار الحكومة الإيرانية منع مواطنيها من المشاركة في موسم الحج الحالي في السعودية بسبب الخلافات بين البلدين.

وأعلن مجلس محافظة واسط (160 كم جنوب شرق بغداد) اليوم عن تشكيل غرفة عمليات استعدادا لإحياء مراسيم زيارة عرفة التي تصادف الاحد المقبل مع توقعات بدخول أعداد غير مسبوقة من الزوار الإيرانيين عبر منفذ زرباطية الحدودي لأداء الزيارة بسبب منع حكومتهم من أدائهم فريضة الحج هذا العام.

وقالت رئيسة لجنة الطاقة في المجلس امل العكيلي إن “هيئة النقل والمنتجات النفطية والدوائر الخدمية في المحافظة استنفرت إمكاناتها كافة لتوفير الخدمات لزائري المراقد المقدسة من الإيرانيين القادمين عن طريق منفذ زرباطية الحدودي في المحافظة المحاذية لإيران”.

يذكر أن منفذ زرباطية الحدودي يعد واحدا من أهم المنافذ العراقية مع إيران وتتم من خلاله عملية التبادل التجاري بين البلدين إضافة إلى دخول وخروج الزوار من كلا البلدين وكذلك الزوار القادمين من الهند وباكستان وافغانستان وايران ودول عربية.

ويلاحظ منذ أيام نشر إعلانات لوكالات سياحة وسفر في العراق خاصة الى كربلاء (110 كم جنوب بغداد) لزيارة مرقد الامام الحسين عبر رحلات جوية الى مطار مدينة النجف القريبة من كربلاء.. كما لاحظت زيادة مضطردة هذه الايام في رحلات الطيران القادمة الى المطار من دول إسلامية وهي تنقل زائرين للعتبات المقدسة العراقية .

ومن جهتها اعلنت العتبة الحسينية في كربلاء عن استكمال جميع الاستعدادات الامنية والخدمية الخاصة بالزيارة وذلك بالتنسيق مع قيادة عمليات كربلاء من خلال نشر مفارز امنية وتوفير أجهزة حديثة لكشف المتفجرات وتفتيش الحقائب إلى جانب نشر أعداد كبيرة من كاميرات المراقبة لرصد الحالات المشبوهة.

يأتي ذلك في وقت أعلنت منظمة الحج والزيارة في ايران عن بدئها العمل من اجل إدخال مليوني زائر من ايران الى العراق خلال زيارة أربعينية الامام الحسين التي ستصادف نوفمبر المقبل وافتتاح قنصليات عراقية موقتة في مدن ايرانية لمنح تأشيرات دخول الى الاراضي العراقية.

ومن المنتظر أن يعبر 85 بالمئة من القادمين من ايران هذا العام عبر منفذ زرباطية في محافظة واسط المقابل لمنفذ مهران الإيراني (وسط)، لقربه من مدينة كربلاء وذلك بالتنسيق المشترك بين السلطات العراقية والإيرانية فيما تجري حاليا تهيئة المنافذ الحدودية مع إيران في الشلامجة على حدود محافظة البصرة والشيب على حدود محافظة ميسان وزرباطية على حدود محافظة واسط.

وكانت السلطات الإيرانية قد أعلنت مطلع مايو الماضي أن مواطنيها لن يؤدوا مناسك الحج هذا العام بسبب “القيود” التي تفرضها السعودية عليهم.انتهى

مقالات ذات صله