الإندبندنت تؤكد إلقاء صاروخ بريطاني بسوريا يحمل “تحية من مانشستر”

أكدت صحيفة “الإندبندنت” البريطانية، صحة الصور التي وردت حول إطلاق مقاتلة بريطانية قنبلة ب‍سوريا كتبت عليه عبارة “تحية من مانشستر”.

تجدر الإشارة أنه عقب الهجوم الذي استهدف قاعة حفلات في مانشستر البريطانية، انتشرت على شبكات التواصل الاجتماعي صور لصاروخ محمل على مقاتلة بريطانية متوجهة لقصف مناطق في سوريا كتبت عليها بالإنجليزية عبارة “تحية من مانشستر”.
وقالت الصحيفة إن مصادر في وزارة الدفاع البريطانية أكدت صحة الادعاءات الواردة في هذا الخصوص.

وأضافت أنه لم يتم التعرف بعد على الشخص الذي كتب العبارة المذكورة، وأن الصاروخ المذكور هو ليزري.

من جهتها قالت صحيفة التلغراف إن الطائرة التي كانت تحمل القنبلة تابعة للقوة الملكية البريطانية وأقلعت من قاعدة “أكروتيري” في الشطر الجنوبي من قبرص، وأطلقت القنبلة المذكورة على أهداف لتنظيم داعش الإرهابي في سوريا.

وقال زعيم حزب العمل البريطاني المعارض جيريمي جوربي، في تصريحات سابقة إن السياسة الخارجية لحكومة بلاده تغذي الإرهاب أكثر من مكافحته.

وأضاف “نحن بحاجة إلى إيجاد طريق أكثر عقلانية من أجل تخفيض نسبة الخطر الذي تشكله الدول الداعمة والمصدرة للإرهاب”.

وأسفر الهجوم الذي استهدف، الإثنين الماضي، قاعة حفلات في مانشستر، شمال العاصمة لندن، وتبناه تنظيم “داعش”، عن مقتل 22 شخصاً وإصابة 59 آخرين، بينهم أطفال.

والثلاثاء الماضي، أكدت الشرطة البريطانية، أن “سلمان عبيدي”، هو المسؤول الأول عن الهجوم الذي استهدف قاعة الحفلات المذكورة.

مقالات ذات صله