الأندية السعودية تستعد للموسم الجديد بإبرام صفقات من الطراز الرفيع

استعدت كل الأندية السعودية قبل انطلاق الموسم الجديد من دوري المحترفين بإبرام العديد من الصفقات خاصة مع رفع عدد المحترفين الأجانب إلى 6 لاعبين، وكذلك فتح الباب أمام التعاقد مع حراس مرمى، بينما يستمر المدرب الأجنبي، في فرض سيطرته على الدوري، لكن هذا الموسم سيشهد ظهور اثنين من المدربين المواطنين مع فريقي الشباب، وأحد الوافد الجديد.
واللافت أنَّ سامي الجابر مدرب الشباب، وعبد الوهاب ناصر الدوكالي مدرب أحد، هما أطول المدربين بقاء مقارنة بباقي المدربين.
وفيما يلي نرصد أبرز صفقات الأندية قبل الموسم الجديد، الذي ينطلق غد، حيث ضم الهلال الحارس العماني علي الحبسي، والأوروجوياني ماتياس بريتوس، والسوري عمر خربين، ومختار فلاتة، وحسن كادش، ومحمد كنو، فيما تعاقد الأهلي: الثنائي البرازيلي ليوناردو دا سيلفا سوزا، وكلودمير، وأحمد الزين، وضم النصر البرازيلي ليوناردو رودريجيز، والليبيري وليام جيبور، والمغربي سعد لكرو.
بينما جدد الاتحاد إعارة التشيلي كارلوس فيلانويفا، والكويتي فهد الأنصاري، والمصري محمود عبد المنعم (كهربا)، في ظل التعرض لعقوبة منع التعاقد مع لاعبين جدد، وتعاقد الرائد مع البرازيلي إيلي سابيا، وعبد الله الشمري، وعبد العزيز الجمعان.
بينما ضم الشباب الأرميني ماركوس بيزيلي، والتونسي فاروق بن مصطفى، والكونغولي إدريس مبومبو، وفجر التعاون بجلب الثنائي المصري الحارس عصام الحضري، ومصطفى فتحي، وجفين البيشي، وعبد المجيد السواط، وإسماعيل مغربي.
وضم الفتح التونسي عبد القادر الوسلاتي، وأحمد شراحيلي، وعلي الزقعان، وتعاقد الفيصلي مع محمد عيد، ومحمد أبو سبعان، والبرازيلي لويس جوستافو، فيما احرز القادسية تعاقدات كبيرة مع النيجيري ستانلي أوهاوتشي، وإيرفي جاي لاعب ساحل العاج، والبرازيلي جون كلي، ووليد الشنقيطي، وجلب الاتفاق العراقي أحمد إبراهيم، وعلي الخيبري، وماجد الخيبري، والباطن كل من عبد الملك الشمري والعراقي علاء مهاوي والبرتغالي فالدو ألينيو، والفيحاء التشيلي روني فرنانديز، وأدميلسون دياز (جيجي) لاعب الرأس الأخضر، وحسن معاذ، وطلال مجرشي، ومسلم آل فريج، وعبد الله كنو، وعبد المجيد الرويلي، ومعتز تمبكتي، وضم أحد الجزائري عز الدين دوخة، والغاني إيزاك فورساه، والثنائي البرازيلي رونالدو هنريكي، ولويز إدواردو (دودو)، وكاروليس أندريا ماتسينورو، لاعب مدغشقر.
وفي سياق متصل، أعلن عادل عزت رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم، تأسيس شركة الاتحاد السعودي لكرة القدم، في خطوة تهدف إلى تعزيز الاستثمارات المالية، وتنمية مصادر الدخل لاتحاد الكرة، مشيرًا إلى أنهم انتهوا من إجراءات التأسيس تمهيدًا لإطلاق نشاط الشركة.
وكشف عزت بعد انتهاء اجتماع الاتحاد السعودي لكرة القدم، الذي عقد ظهر أمس في الرياض، أنه بإمكان شركة الاتحاد السعودي الحصول على قروض بنكية، مؤكدًا أنه سيتم اليوم إيداع دفعة من حقوق الأندية لدى الناقل الحصري للدوري، بعد استلامها أمس.
من جهة أخرى، وافق المجلس على تعديل الفقرة (أ) من المادة (15) من النظام الأساسي لرابطة دوري الدرجة الأولى للمحترفين، بشأن أحقية تصويت رئيس الرابطة، إلى جانب اعتماد الخطة المقدمة من مارك كلاتنبيرج رئيس لجنة الحكام للموسم الرياضي 2017ـــ2018 م.
وأوضح محمد عبدالجواد لاعب المنتخب السعودي والنادي الأهلي سابقا، أنه من الخطأ الحكم المبكر على أي تجربة جديدة، مؤكدا أن قرار اتحاد القدم قد يكون له نظره بأن القرار سيساهم في عودة المستويات الفنية للدوري السعودي واللاعبين، وقال: من الممكن أن تنجح التجربة ولكن الجوانب السلبية ستطغى على المنتخب السعودي، فالآن 6 لاعبين أجانب ولدينا 14 فريقاً، بمعنى 84 لاعبا أجنبيا في الدوري، وتساءل “كيف ستكون آلية اختيار اللاعبين في المنتخب؟ هل سيختار المدرب لاعبين في الاحتياط؟ ولو كنت مدربا للمنتخب السعودي سيكون لي رأي في القرار، وتابع “يجب أن يكون تأثير القرار على سنوات طويلة وليس لموسم أو موسمين، واعتبر القرار محبطا للاعبي الجيل الحالي، موضحا أنه مفترض على اللاعبين أن يثبتوا قيمة اللاعب السعودي، ويبرهنوا على عدم وجود فارق فني كبير مع اللاعب الأجنبي، وبين أن موهبة ورغبة اللاعبين السعوديين في التطوير في السابق أكثر من الآن.

مقالات ذات صله