الأمير ويليام يعترف بحزنه

في لحظة صدق نادرة، تحدث الأمير ويليام عن مشاعر الحزن الدفينة داخله بشأن وفاة والدته الأميرة ديانا.

وأكد الأمير ويليام في لقاء مع مجلة “جي كيو” البريطانية أن خبر وفاة والدته كان له وقع خاص في نفسه، وأظهر ويليام قدراً من الانفتاح والاستعداد للحديث عن مشاعره حيال وفاة أمه، منذ انخراطه رفقة شقيقه الأمير هاري في الترويج لمبادرة Heads Together والتي تهدف إلى دعم الأشخاص الذين يعانون مشاكل نفسية.

وفي 31 آب (أغسطس) المقبل، من المرتقب أن تحيي بريطانيا الذكرى العشرين للحادثة التي أدت إلى وفاة الليدي دي. وقد ذكر الأمير ويليام أنه وعلى الرغم من مرور 20 سنة على فقدانه والدته، فإن وفاتها لا تزال مسألة حساسة للغاية بالنسبة له، حيث يصعب التعامل معها أو طي صفحة هذه الواقعة الأليمة وتجاوزها.

وأكد ويليام أنه “إلى حد الآن، أواجه صعوبة في استيعاب الأمر، حزني لا يشبه حزن أي شخص آخر، فقد تابع العالم بأسره تفاصيل ما تعرضت له أمي. لقد كانت أمي شخصية معروفة لدى الجميع وقد سعى كل العالم لمعرفة ما حدث حينها”.

مقالات ذات صله